البيشمركة تدخل سنجار وتطرد مقاتلي داعش

34

أربيل (وكالات) – أعلن مجلس أمن إقليم كردستان العراق دخول قوات البيشمركة إلى بلدة سنجار من جميع الاتجاهات في ثاني يوم من هجوم كبير شنه الأكراد لاستعادة البلدة من  تنظيم “داعش” الذي يسيطر عليها منذ عامين.

وتحدثت تقارير  عن مشاهد دمار كبيرة في المدينة طالت البيوت والمحال التجارية والمركبات  في الوقت الذي يسمع فيه إطلاق نار كثيف في البلدة، فيما نزل مقاتلو البيشمركة من الهضاب المطلة عليها يحمل بعضهم قذائف صاروخية على كتفيه، و اقتحموا المباني الحكومية وسط البلدة في حملتهم لتطهيرها من عناصر داعش المتحصنة فيها.

وتمكن الأكرد، بمساعدة الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة،  من فصل سنجار أولا عن خطوط الامداد التي تربطها بمعاقل داعش في سوريا، وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة وراء خطوط الجبهة تدعم عملية الاقتحام التي تنفذها قوات البشمركة.

وتحمل سنجار، معقل الأزيديين، رمزية كبيرة  على خلفية المشاهد المروعة التي رافقت سيطرة تنظيم داعش عليها، ونقلت تقارير حينها أن التنظيم شن حملة قتل وحشية واستعباد واغتصاب للنساء.

وتقع سنجار على خط أساسي لامدادات تنظيم “داعش” يربط بين الموصل معقله في العراق وسوريا حيث يسيطر على مناطق واسعة.

ويأمل التحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة، في أن يشكل قطع هذا المحور ضربة كبرى لعناصر داعش في مجال نقل المقاتلين والمعدات بين شمال العراق وسوريا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

CEVAP VER