التايمز البريطانية : الاشتباكات جعلت من بلدة سور التركية نسخة من سوريا

43

لندن (تركيا اليوم) – قالت صحيفة التايمز البريطانية أن بلدة سور في مدينة دياربكر جنوب شرق تركيا التي تستمر فيها الاشتباكات منذ أسابيع بين القوات التركية ومنظمة حزب العمال الكردستاني بمثابة نسخة من سوريا في الفترة التي اندلعت فيها الاشتباكات.

وكتبت الصحيفة أن أعداد من تركوا البلدة بسبب المواجهات بين العمال الكردستاني وقوات الأمن خلال الشهر الأخير بلغت نحو 20 ألف مواطن. وعرّفت بلدة سور بأنها منطقة حرب.

يبدو أنهم إعتادوا الأمر

وتناولت المراسلة المشاهد في سور على النحو التالي:

” كل يوم وفي ساعات الشفق يتزامن صوت الآذان مع أصوات البنادق. يوجد حظر للتجوال في قلب بلدة سور ونقاط التفتيش في الجوار محاطة بأكياس رملية. كما غادر أغلب أصحاب المحلات منطقة المواجهات ويرفض سائقو سيارات الأجرة الاقتراب من المنطقة. وعلى ما يبدو فإن السكان هنا اعتادوا الوضع الجديد بشكل مقلق. فالنساء المسنات يسرن في الطرقات ويواصلن السير دون توقف فور إندلاع المواجهات في الطرق المجاورة. ولا أحد يتحدث بشأن الرائحة الحادة للغاز المسيل للدموع التي تسبب الإغماء. بلدة سور تحولت بسرعة إلى مقبرة أشبه بنسخة مؤلمة من سوريا فترة إندلاع المواجهات فيها”.

 

 

 

 

 

 

 

 

CEVAP VER