الجارديان: حركة الخدمة تتعرّض للقمع بصورة ممنهجة

15

لندن (تركيا اليوم)- أكدت صحيفة الجارديان البريطانية في تقرير لها أن الحركة تتعرض لشتى أنواع انتهاك حقوق الإنسان،وتحدثت الصحيفة عن أعمال القمع والضغط التي تمارسها حكومة حزب العدالة والتنمية والرئيس رجب طيب أردوغان ضد حركة الخدمة في تركيا.

ولفتت الصحيفة في تقريرها أمس الاثنين، الذي اسندت فيه إلى تقرير مكون من 95 صفحة معد من قبل أربعة من رجال القانون البارزين في بريطانيا بطلب من وقف الصحفيين والكتّاب التركي المقرب من حركة الخدمة حيث توصل إلى أن حكومة حزب العدالة والتنمية تمارس انتهاكات في حقوق الإنسان بصورة ممنهجة في تركيا.

وأوضحت الصحيفة أنه تم إبعاد نحو 40 ألف شخص يعملون داخل أجهزة الإعلام والأمن والقضاء عن وظائفهم أو تم اعتقال بعضهم.

وكتبت الصحيفة أيضًا، وفقًا لتقييمات التقرير، أنه في عهد حكم العدالة والتنمية فقدت المحاكم هيبتها وسمعتها بسبب التدخل السافر في القضاء، وتم فرض رقابة على مواقع الإنترنت، وتقليص حرية التعبير عن الرأي، والتعتيم على تحقيقات أعمال الفساد، وأن الأشخاص المعتقلين تعرّضوا لمعاملة وتصرفات مهينة تحط من كرامتهم.

وأشار التقرير إلى أنه تم التوصل إلى نتيجة مفادها أن تركيا تشهد تراجعًا خطيرًا بالنسبة للديمقراطية. وذكر أن الحكومة التركية انتهكت بصورة واضحة معايير حقوق الإنسان تجاه المؤيدين لحركة الخدمة والمتعاطفين معها وذلك في إطار القانون الدولي.

والتقرير صدر تحت توقيع كل من رئيس المحكمة العليا البريطانية السابق اللورد وولف، والسير جيفري جويل العضو السابق بلجنة البندقية التابعة لمجلس أوروبا، والسير إدوارد جارنيير النائب العام السابق لإنجلترا وويلز، وسارة بالين المحامية المختصة في مجال حقوق الإنسان وقانون الإعلام.

CEVAP VER