الجالية التركية بروسيا تخشى التعرض لاعتداءات

10

موسكو (تركيا اليوم) – تعيش الجالية التركية المقيمة بروسيا في حالة من القلق والخوف بسبب تزايد الاعتداءات تجاههم في ظل الأزمة القائمة بين تركيا وروسيا.

وبحسب صحيفة “إزفيستيا” فإن مسؤولة حقوق الإنسان في الكرملين إيلا بامفلوفا ومسؤول حقوق الأطفال في الكرملين بافيل أستوهوف يستعدان للمطالبة بعدم تحول الأزمة السياسية إلى عداء بحق الأتراك المقيمين في روسيا.

وكان المحققون المسؤولون عن حقوق الإنسان في روسيا تناولوا تعرض أطفال العائلات التركية والتركية الروسية للاعتداءات خلال المؤتمر الذي عقد الأسبوع الماضي بمشاركة مسؤولين من الكرملين. ولهذا تم تكليف إيلا بامفلوفا بتوجيه نداء مشترك في هذا الشأن.

وفي تصريحاتها لصحيفة إزفيستيا قالت بامفلوفا:”هذا النداء سيكون إشارة لمنع العداء المحتمل حدوثه في المجتمع بحق الأتراك.

وأوضح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشكل صريح أنه لا يمكن قبول هذا الأمر. ولا يجب السماح بمعاداة الأتراك المقيمين في روسيا وانتهاك حقوق الإنسان. كما يجب ألا تنعكس الأزمة السياسية بين الدولتين على علاقات المواطنين فيما بينهم”.

أما أليكسندر برود، رئيس مكتب حقوق الإنسان ومسؤول تطوير المجتمع المدني في الكرملين، فأعلن أنه يخطط للإدلاء بتصريح في أقرب وقت بسبب ارتفاع حدة العداء تجاه تركيا في المجتمع”.

 

 

CEVAP VER