الخارجية الروسية تنفي ادعاءات إبعاد الطلاب الأتراك من روسيا

32

موسكو (تركيا اليوم) – قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها أنه لم تحدث أية تجاوزات من قبيل إبعاد الطلاب إلى خارج البلاد موضحة أن مثل هذه التصرفات ستضر بصورة روسيا، نافية بذلك ما تردد من ادعاءات حول إبعاد الطلاب الأتراك الذين يدرسون فيها عقب أزمة الطائرة التي شهدتها مع تركيا.

وذكرت الخارجية الروسية في بيانها: “نتابع عن كثب تطورات الأوضاع في هذا الشأن نظرًا لأن بلادنا تبدي حساسية بشأن شعوب البلدان المختلفة”.

وتضمن البيان إشارة إلى تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قائلا: “قال الرئيس الروسي في الكلمة التي ألقاها في الكونجرس الاتحادي في الثالث من ديسمبر/ كانون الأول الجاري إن الإدارة الروسية تتصرف بشكل يفرق بين الإدارة الحاكمة في تركيا وشعب هذه الدولة. وإذا ما حدث مثل هذه التجاوزات في مكان ما؛ فينبغي أن يعرف الأشخاص الذين أقدموا على هذه الأعمال بأن هذه الخطوات ستضر بصورة روسيا”.

وجاء في البيان إن الواقعة الوحيدة المؤكدة بشكل رسمي بشأن إبعاد الطلاب من البلاد هي واقعة إبعاد ثمانية طلاب أتراك كانوا يدرسون في جامعة “فورونيج” للتكنولوجيا المتطورة، لافتا إلى أنه فتِح تحقيق بخصوص هذا الموضوع. وأضاف أن حالات إبعاد الطلاب الثمانية حدثت بسبب تغيب الطلاب وحصولهم على درجات ضعيفة في دراستهم، بمعنى أنها لم تحدث لدواع سياسية”.

CEVAP VER