السعودية: حجاج الخارج رفعوا قيمة الريال

14

جدة (زمان عربي) –  قال خبراء ماليون إن 1.4 مليون حاج من أكثر من 100 دولة أسهموا في رفع سعر الريال السعودي وأن ذلك انعكس ايجابياً على قيمة الصرف وكذلك على الاقتصاد بشكل عام بكل قطاعات العمرة والحج الاقتصادية.

وأوضح الخبراء أن اكتمال منظومة المشروعات التنموية في المشاعر المقدسة، ورفع اعداد المعتمرين والحجاج خلال السنوات المقبلة، سيكون له الأثر الكبير في دعم وانعاش اقتصاديات الحج والعمرة.

وأوضح الخبراء من خلال قراءتهم الاقتصادية بعد إعلان مصلحة الاحصاءات العامة والمعلومات السعودية نتائج احصاءات حج هذا العام أمس الخميس أن عدد حجاج الخارج القادمين بلغ أكثر من 1.3 مليون حاج وأسهم ذلك الرقم في ارتفاع الطلب على الريال السعودي وقيمته أمام 12 عملة اجنبية وأن المستفيد الأكبر من هذا الارتفاع في القيمة هو محال الصرافة والبنوك المحلية والشركات المالية.

ونقلت صحيفة ” اليوم” السعودية عن الدكتور عبدالله المغلوث عضو لجنة الاوراق المالية بالغرفة التجارية بالرياض ان هذه المواسم مثل الحج والعمرة تعتبر من اكثر المواسم التي يحدث فيها صرف العملات المختلفة بالريال السعودي، ليس فقط داخل المملكة وانما من جميع دول العالم وخصوصا الدول العربية، وينعكس ذلك بشكل ايجابي على قيمة الريال السعودي وايضا على الاقتصاد.

وأردف المغلوث: يبدأ الوقت الاعلى للصرف الريال السعودي بالعملات الاخرى منذ منتصف شهر شوال الى منتصف شهر محرم، وتعتبر هذه الفترة هي التي نستطيع القول عليها انها الاعلى في معدل الصرف ونشاط محلات الصرافة والبنوك المحلية، لذلك دائما في هذه الاوقات تكون مؤسسة النقد السعودي جاهزة لتوفير العملة السعودية الورقية لزيادة الطلب عليها.

وقال الدكتور سالم باعجاجة أستاذ الاقتصاد بجامعة الطائف: إن الطلب على الريال السعودي خصوصا أثناء موسم الحج يرفع من قيمته أمام 12 عملة أجنبية، لأنه بشكل عام حينما يزيد الطلب على عملة معينة ترتفع قيمتها مبينا في الوقت نفسه ان المستفيد الاكبر من هذا التأثير اقتصاد المملكة ومحال الصرافة أكثر استفادة وأيضا البنوك المحلية والشركات.

CEVAP VER