السلطات التركية تسمح للاجئين السوريين بالوصول للمعابر الحدودية

32

أدرنة (تركيا اليوم) أقدمت السلطات التركية على السماح للاجئين السوريين العالقين في محطات الحافلات وفي الطرق العامة في مدينة أدرنة شمال غرب تركيا منذ ثلاثة أيام، بالتدفق نحو المعابر من أجل العبور إلى دول الاتحاد الأوروبي. غير أن موقف اليونان وألمانيا لم يتضح بعد بشأن فتح حدودهما أمامهم بعد أن ترددت أنباء عن إعلان استعدادهما لاستقبال أعداد جديدة من اللاجئين.

 ويتخذ أكثر من 800 لاجئ سوري ممن جاءوا إلى مدينة أدرنة غرب تركيا على أمل العبور إلى دول الاتحاد الأوروبي من الأرصفة وسائد ومن الأشجار والسماء غطاء لهم، منذ أيام، في انتظار فتح المعابر الحدودية.

 وأدى اللاجئون صلاة الجمعة، أمس، على الطريق الرئيسي بالمدينة، بعد امتلاء جامع القاضي بدر الدين بالمصلين في مركز المدينة. وحرص والي المدينة دورسون علي شاهين على أداء صلاة الجمعة مع اللاجئين حتى يمنحهم شعوراً بالطمأنينة.

 وبعد انتهاء الصلاة، قدَّم شاهين لممثلي الصحف المحلية والأجنبية، معلومات حول آخر تطورات أوضاع اللاجئين السوريين العالقين بالمدينة. وأوضح أنه كان من المقرر أمس الجمعة لقاء ممثلين عن اللاجئين مع رئيس الوزراء أحمد داوداغلو، إلا أن اللقاء لم يتم لأسباب غير معلومة، قائلًا: “إن إخواننا الممثلين للاجئين سيتقابلون مع رئيس الوزراء بالتأكيد. وإذا أرادوا سنرسلهم إلى أنقرة. ومن الممكن أن يلتقوا به إمَّا اليوم أو غدًا. وسيتم التوصل لنتيجة بعد هذا اللقاء“.

CEVAP VER