السلطات التركية تغلق قلب إسطنبول أمام السياح بعد الهجوم الإرهابي

46

إسطنبول (تركيا اليوم) – قررت السلطات التركية إغلاق جامع السلطان أحمد وجامع آياصوفيا وقصر توب كابي والصهريج الغارق في شبه الجزيرة التاريخية المعروفة بـ”قلب إسطنبول” في وجه الزوار عقب الهجوم الانتحاري بميدان السلطان أحمد أمس الثلاثاء الذي راح ضحيته 10 أشخاص.

ويشعر أصحاب العمل في قطاع السياحة بالقلق من مرور عام 2016 خاويا من السياح بسبب هذا الحادث.

وأعلنت شركات السياحة الألمانية استعدادها لتقديم خدمة إلغاء الرحلات السياحية إلى إسطنبول حتى الـ18 من هذا الشهر بشكل مجاني وذلك لكون أغلب ضحايا الهجوم من السياح الألمان.

ويبلغ عدد السياح الألمان الوافدين إلى تركيا سنويا نحو 5 ملايين سائح.وخلال العام الماضي تصدرت ألمانيا قائمة أكثر الدول التي ترسل سائحيها إلى تركيا.

وعقب حادث الأمس دعت وزارة الخارجية الألمانية مواطنيها في تركيا للابتعاد عن الأماكن السياحية والتجمعات. وقال رئيس جمعية السلطان أحمد لأصحاب العمل في القطاع السياحي يشار يافوز إن انفجار ميدان السلطان أحمد في إسطنبول وجه ضربة عنيفة لقطاع السياحة بالمنطقة.

وأوضح يافوز أن المنطقة تحتوى على نحو سبعة آلاف فندق وأن السياح يرغبون في مغادرة تركيا حيث بادر البعض منذ الآن بشراء تذاكر سفر للعودة إلى بلادهم. وأضاف رئيس جمعية اتحاد ملاك الفنادق الصغيرة زينال بوزكورت أن السياح عقب الهجوم بدأوا في إلغاء حجوزات الفنادق.

 

 

 

 

 

 

 

CEVAP VER