السوريون يواصلون الهجرة إلى أوروبا رغم المخاطر

22

يبدي اللاجؤون السوريون إصرارا كبيرا على الاستمرار في محاولة الوصول إلى جزيرة كوس اليونانيّة باستخدام قوارب بدائية الصنع بالرغم من الفاجعة التي وقعت قبل أيام في المنطقة نفسها وصورة الطفل السوري ايلان البالغ من العمر 3 سنوات والتي هزت ضمير العالم بعد أن قذفتها الأمواج وهي هامدة إلى الشاطئ.

ونجت أمس مجموعة من اللاجئين من فاجعة محققة كادت أن تحدث في المنطقة التي وجدت فيها جثة الطفل السوري. حيث حاول لاجئون الذهاب إلى جزيرة كوس عبر قوارب مطاطيّة تحت جنح الظلام.

وتمكن الصحفيون في اللحظة الأخيرة من التقاط صور لأشخاص تبين أنهم من ميانمار حاولوا الذهاب من خليج أكيارلار بموغلا إلى جزيرة كوس اليونانية. إذ أصاب هؤلاء الأشخاص، الذين لم يتقدم بهم القارب بسبب الحمولة الزائدة، الذعر بمجرد أن رأوا كاميرات الصحفيين أمامهم. إلا أنهم قرروا العودة من البحر بعدما قطعوا عدة أمتار، ثم سرعان ما تواروا عن الأنظار بعدما حملوا القوارب على أكتافهم.

CEVAP VER