الشؤون الدينية بتركيا: بيع الذهب بالأجل غير جائز شرعا

21

أنقرة (تركيا اليوم) – قالت هيئة الشؤون الدينية التركية أن بيع الذهب بالأجل لا يجوز، وأكدت على ضرورة إرسال الثمن  كاملا إلى حساب البائع في اليوم نفسه في حال استخدام البطاقات الائتمانية في عملية الشراء وإلا لن تكون عملية البيع جائزة شرعا.

وأجابت الهيئة على السؤال بشأن جواز بيع الذهب بالبطاقات الائتمانية قائلة: “تطلق كلمة إنفاق على مبادلة الأشياء من جنس النقود كالذهب والفضة والعملة مثل الليرة وغيرها ببعضها البعض، ووفقا لعقد الإنفاق لابد من دفع مقابل هذه النفقات نقدا.والعكس أي عند القيام بدفع أحد هذه النفقات بالدين تسقط هذه المعاملة في بند الربا، وبناء على هذا فإن البيع في صورة استدانة حتى ولو راعى ظروف اختلاف بين توقيت عملية الشراء وتوقيت عملية الدفع ليس جائزا لكونه ربا. ومن الممكن عرض وجهات نظر مختلفة بشأن بيع الذهب بالبطاقات الائتمانية، حيث يمكن القول إن المعاملة تصح في حالة وضع صاحب البطاقة (البنك) للدين الناتج عن المعاملة في حساب البائع على الفور وفي هذه الحالة لن يحدث ما يسمى ربا. وفي حالة عدم وضع تكلفة الذهب في حساب البائع على الفور ودفع بقية التكلفة فيما بعد عندها لا يتم مراعاة شرط عقد البيع وتصبح عملية البيع بالاستدانة غير جائزة شرعا”.

 

 

 

CEVAP VER