الشاعر الألماني فولكر براون يحصل على جائزة الأركانة العالمية للشعر

28

(وكالات) – قالت مؤسسة بيت الشعر في المغرب أن الفائز بجائزة الأركانة العالمية للشعر 2015 جاءت من نصيب الشاعر الألماني فولكر براون.

وأفاد بيان للمؤسسة أن جائزة الأركانة آلت في دورتها العاشرة إلى الشاعر الألماني فولكر براون، الذي “ظل وفيا على مدى نصف قرن لجوهر الشعر، بكتابة قصيدة متفاعلة مع زمنها، منتصرة للأمل، تبث شعاعه، بحثا عن التوازن داخل عالم مهتز”.

وجاء في إضاءة حول قرار لجنة تحكيم الجائزة أن الشاعر فولكر براون يكتب “قصيدة تنعتق من أشكال التقليد من دون أن تتنكر لروح التراث الشعري أو تنجر وراء حداثة مبتورة. فولكر براون يتأمل قضايا الإنسان والمجتمع والعالم، انطلاقا من رؤية شعرية وفلسفية ثاقبة تتجدد باستمرار، وهو ما أمن له الإسهام في إثراء الشعر الألماني والأوربي والإنساني بتجربة عميقة تجمع بين حيوية الوعي النقدي ورهافة الحس الشعري، الذي يغتذي لديه بخبرة أدبية مكينة، أهلته للكتابة في أكثر من جنس أدبي”.

ويذكر أن اللجنة، التي اجتمعت في الرباط، تكونت من الشاعر رشيد المومني (رئيسا)، والناقدين عبد الرحمن طنكول، وخالد بلقاسم، والشعراء حسن نجمي، ونجيب خداري، ومحمد بودويك، ومحمد أهروبا.

ولد فولكر براون في 7 ماي 1939 في دريسدن، مات والده في الأيام الأخيرة من الحرب العالمية الثانية، فعاش طفولة يتيمة إلى جانب إخوته الأربعة، ووالدته في مدينة دمرتها قوات التحالف. درس الفلسفة في جامعة كارل ماركس في لايبتسيغ بين 1960 و1964، وانتقل بعد تخرجه في عام 1965 إلى برلين الشرقية، وفي العام نفسه صدر له ديوانه الأول “استفزاز لي”، وعمل بدعوة من هيلينه فايغل، زوجة برتولد بريشت، في مسرح “برلينر أونسومبل”، أحد أكثر المسارح شهرة في برلين، ثم عمل لاحقا، بين 1972 و1977، في مسرح “دويتشس تياتر”، قبل أن يعود إلى “برلينر أونسومبل” حيث عمل كاتبا مسرحيا بين عامي 1977 و1990.

 

 

CEVAP VER