الشعب التركي ينتظر تحقيق العدالة والتنمية لوعوده الانتخابية

32

أنقرة (تركيا اليوم) –بعدما انتهت الانتخابات البرلمانية المبكرة التي أجريت في تركيا أول من أمس الأحد، تحولت الأنظار الوعود الاقتصادية للعدالة والتنمية الذي سيتمكن من تشكيل الحكومة بدون الحاجة إلى التحالف مع حزب آخر.

وينتظر المواطنون من حزب العدالة والتنمية تنفيذ وعوده الانتخابية، وعلى وجه الخصوص الوعود الاقتصادية المتعلقة برفع الحد الأدنى للإجور من 950 ليرة إلى 1300 ليرة ما تسبب في حالة حماسية كبيرة لدى أغلبية الشعب.

فبعد تعرضه لهزيمة كبيرة في انتخابات 7 يونيو/ حزيران لعدم تمكنه من تقديم وعود اقتصادية عاد العدالة والتنمية وواجه الشعب بوعود كبيرة في انتخابات 1 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وفيما يلي عرض لبعض هذه الوعود:

  • إهداء الأمهات ضمن برنامج هدايا الولادة 300 ليرة ( 100 دولا تقريبا) للطفل الأول و400 ليرة للطفل الثاني و600 ليرة للطفل الثالث فما فوق.
  • ستعمل النساء نصف يوم بأجر يوم كامل لمدة شهرين مع أول ولادة وأربعة أشهر مع ثاني ولادة وستة أشهر مع ولادة الطفل الثالث فما فوق.
  • توفير مساهمة عامة تقدر بـ15% للمواطن الذي يقوم بفتح حساب إسكاني لشراء منزل.
  • ستتكفل الدولة لمدة عام بمرتب الشباب الذين يعثرون على وظيفة للمرة الأولى.
  • ستقدم مساعدات مالية تقدر بـ50 ألف ليرة للشباب الراغبين في تأسيس عملهم الخاص وائتمان بدون فائدة يقدر بـ100 ألف ليرة.
  • ولحث الشباب على الزواج ستتكفل الدولة بخمس المبلغ المجموع في الحساب المخصص للمهر.

علاوة 1200 ليرة للمتقاعدين

  • ستقدم علاوة شهرية تقدر بـ100 ليرة (1200 ليرة سنويا) لثمانية ملايين متقاعد.
  • إنشاء مصانع بإيجار رمزي ومنحها للمستثمرين.
  • استثناء الأعلاف والأسمدة من ضريبة القيمة المضافة.
  • سيقدم دعم مادي بدون مقابل يبلغ 30 ألف ليرة للمزارعين الصغار في بعض المشاريع.
  • رفع الحد الأدنى للأجور من 950 ليرة إلى 1300 ليرة.

 

 

 

 

 

CEVAP VER