العدالة والتنمية يستعين بالرموز الدينية ويمنعها عن الآخرين

17

أنقرة (تركيا اليوم) – أدى اعتراض حزب الشعب الجمهوري لدى اللجنة العليا للانتخابات على أغنية حزب العدالة والتنمية في الانتخابات المقبلة التي تحمل اسم “هيا بسم الله”، وإصدارها قراراً بحظر استخدام هذه الأغنية في الدعاية الانتخابية، إلى اتهام حزب الشعب الجمهوري من طرف حزب العدالة والتنمية بكونه “عدوّا للدين”.

غير أنه تبين أن مسؤولي العدالة والتنمية هم أيضاً اعترضوا على ملصقات دعائية لأحد المرشحين المستقلين في الانتخابات المحلية عام 2009 كانت تحمل عنوان “تمام إن شاء الله!”.

كان حزب العدالة والتنمية اعترض على ملصقات دعاية انتخابية خاصة لمرشح رئاسة البلدية عن مدينة شانلي أورفا المستقل، أحمد أشرف فاقيبا، خلال انتخابات 2009، لأنها تحمل شعار “تمام إن شاء الله!”، باعتبارها شعارات دينية محظور استخدامها في الدعاية الانتخابية.

 وتقدم حزب العدالة والتنمية ببلاغ للجنة العليا للانتخابات مطالبًا بحظر تلك الملصقات بحجة أنها تحمل شعارات دينية. إلا أن اللجنة لم توافق وقتها على تصنيفتمام إن شاء الله” ضمن “محظورات الدعاية الانتخابية باعتبارها كلمة متداولة بين جميع طوائف المجتمع.

CEVAP VER