العراق: تركيا لم تحترم تعهدها بسحب قواتها

30

بغداد (تركيا اليوم) – قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن تركيا لم تحترم تعهدها بسحب قواتها من شمال العراق حيث تقوم بتدريب جماعة مسلحة سنية تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية.وقال وزير الخارجية العراقي إن بلاده قد تلجأ إلى العمل العسكري إذا لزم الأمر للدفاع عن سيادتها.

ونشب النزاع الدبلوماسي بعدما نشرت تركيا قوة قوامها نحو 150 جنديا في وقت سابق هذا الشهر لحماية قواتها في معسكر بعشيقة التي تقوم بتدريب جماعة عراقية لقتال تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل القريبة منه.

ووجود قوات الأمن العراقية محدود في محافظة نينوى- حيث يقع المعسكر- منذ انهيار القوات في يونيو / حزيران 2014 أمام هجوم خاطف للتنظيم.

وقال بيان للمكتب الإعلامي للعبادي إنه أبلغ نظيره التركي في اتصال أمس الأربعاء أن وفدا تركيا كان قد وعد بسحب القوات “إلا أن الحكومة التركية لم تلتزم بالاتفاق ونحن نطلب من الحكومة التركية أن تعلن فورا أنها ستنسحب من الأراضي العراقية وأن تحترم السيادة العراقية وتسحب قواتها بالفعل.”

وأقرت أنقرة بأنه كان هناك خلل في التواصل مع بغداد بخصوص نشر القوات. وسحبت لاحقا بعض القوات إلى قاعدة أخرى داخل إقليم كردستان شبه المستقل وقالت إنها ستواصل سحب القوات من نينوى.

لكن الرئيس التركي طيب اردوغان قال إن الانسحاب الكامل غير وارد وكرر العبادي لنظيره التركي أحمد داود أوغلو اليوم الأربعاء القول إن بغداد لم توافق على نشر القوات.

وقال العبادي “ما من سبب يجعل الحكومة التركية ترسل مدربيها إلى مناطق عميقة داخل الحدود العراقية مثل الموصل لكي تعرض مدربيها للخطر” مضيفا أن تنظيم الدولة الإسلامية لا يشكل خطرا على تركيا من داخل العراق. ويقع بعشيقة على بعد 90 كيلومترا تقريبا من الحدود التركية.

وقال مكتب داود أوغلو في بيان إنه اتصل بالعبادي ليؤكد على أن البلدين “سيواصلان العمل معا وبتنسيق كامل” ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وهنأ داود أوغلو العبادي أيضا على استعادة القوات العراقية لوسط مدينة الرمادي هذا الأسبوع من ايدي الدولة الإسلامية.

وفي وقت سابق اليوم قال وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري إن حكومته ملتزمة باستنفاد كل السبل السلمية لتجنب حدوث أزمة مع تركيا.

وأضاف في تصريحات لصحفيين في بغداد “لكن إذا لم يكن إلا هذا الحل فنعتمد هذا الحل. إذا فرض علينا القتال للدفاع عن سيادتنا
وثروتنا فسنضطر إلى ذلك.”

وفي رد على تصريحات الجعفري قال داود أوغلو في وقت لاحق إنه إذا أراد العراق استخدام القوة فينبغي أن يكون ذلك ضد تنظيم الدولة الإسلامية مشيرا إلى أن بغداد لا تسيطر على ثلث الأراضي العراقية.

CEVAP VER