العراق يلجأ للمحكمة الدولية ضد تركيا لتصديرها بترول الأكراد لإسرائيل

19

إسطنبول (تركيا اليوم) – طالب العراق الدولة التركية من خلال دعوى قضائية رفعها في محكمة التحكيم الدولية بمليار دولار بسبب بيعها بترول الأكراد لإسرائيل.

ويتواصل بيع بترول شمال العراق من تركيا إلى الأسواق العالمية بشكل متزايد، فوفقا لمسؤول لدى إدارة الطاقة التركيةلم يرغب في الإفصاح عن اسمه فإن النفط يذهب في الأساس إلى إسرائيل.

وصرّح المصدر ذاته أن الحكومة المركزية العراقية تقدمت بطلب إلى محكمة التحكيم الدولية في باريس لأن نقل نقط شمال العراق عبر خط النفط العراق- تركيا الخاص بها أمر منافٍ للاتفاقية الموقعة بين الدولتين.

وأضاف أن تركيا ستدفع تعويضات تقدر بمليار دولار في حالة عدم انتهاء القضية لصالح تركيا.

وأفاد المصدر بأن الاستمرار في نقل النفط زاد المشكلة تعقيداً قائلاً:”لابد لتركيا من حل المشكلة بعلاقات ثنائية”. أمّا وزراة الطاقة وشركة بوتاش المساهمة لنقل النفط بخطوط الأنابيب فلم تجيبا على الأسئلة بشأن نقل النفط من خط جيهان واحتكام العراق إلى القضاء.

وكانت شركة بوتاشقد نقلت عبر خط جيحان منذ 2014 حتى شهر يوليو/تموز 81 مليون و785 ألف و960 برميل من النفط الخام.

ومع أن وزير الطاقة السابق تانر يلديز صرح بأن نفط شمال العراق المنقول عبر خط جيحان سيذهب إلى أسواق منطقة البحر المتوسط، ومن المحتمل أن تكون هذه الدول هي إيطاليا وألمانيا، إلا أنه ثبت أن النفط ينقل بشكل أساسي إلى إسرائيل. وكان البرلمان التركي ناقش من قبل المعلومات التي تقول بأن سفينة شحن تابعة لشركة “يونيتيد ليدرشب” أول شركة نقلت البترول من خط جيهان قد أفرغت النفط في إسرائيل بعد تنقّلها لفترة في عرض البحر.

 

 

CEVAP VER