العمليات الإرهابية تدفع بالآلاف للنزوح جنوب شرق تركيا

20


شيرناق (تركيا اليوم) – قام الآلاف من المواطنين جنوب شرق تركيا بالنزوح من قراهم بسبب تصاعد حدة الاشتباكات بين قوات الأمن التركية عناصر منظمة حزب العمال الكردستاني التي تم التغاضي عن نشاطها أثناء مفاوضات مسيرة السلام في الفترة الأخيرة.

فقد ضاق الناس ذرعا بالخنادق التي يحفرها الإرهابيون والحواجز التي ينصبونها والألغام التي يزرعونها والاشباكات التي تكثفت في بلدتي سور وسيلوان التابعتين لديار بكر، وبلدتي جيزرة وسيلوبي التابعتين لشرناق وبلدة نصيبين التابعة لماردين. وبالتالي نزحوا عن بيوتهم.

20 ألف عائلة تضطر إلى النزوح

وقال رئيس جمعية العمَد في سيلوبي أحمد أوكطان: “نزح قرابة 20 ألف عائلة عن المناطق التي تنتشر فيها الخنادق والحواجز. ونواجه وضعا خطيرا للغاية. وإذا استمر الوضع على ما هو عليه، فسوف يتراجع عدد سكان المنطقة بشكل كبير”.

والجدير بالذكر أن عدم جمع القمامة بشكل منتظم يزيد من معاناة المواطنين.

CEVAP VER