الفلسطينية التي أبكتها ميركل ستقيم في ألمانيا حتى 2017

70

برلين (تركيا اليوم) – ذكرت صحيفة “بيلد” الألمانية أن الفتاة الفلسطينية ريم سحويل البالغة من العمر 14 عامًا التي أجهشت بالبكاء جراء تصريح المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بأنه”لا يمكنهم استقبال جميع اللاجئين الموجودين في لبنان” خلال برنامج تلفزيوني سيُسمح لها بالإقامة في ألمانيا حتى أكتوبر/ تشرين الأول 2017.

وكانت ميركل شاركت في شهر يوليو/ تموز الماضي في برنامج مع طلاب المدارس في ولاية في روستوك على الهواء مباشرة. ورت الشابة ريم خلال البرنامج بلغة ألمانية أنها تجتاز مرحلة صعبة لأنها مهددة مع عائلتها بالطرد إلى لبنان الذي كانت غادرته قبل أربع سنوات إلى ألمانيا. وردت ميركل بقولها “لا يمكن لكل من شاء أن يبقى في ألمانيا”. وأجهشت الشابة الفلسطينية بعدها بالبكاء.

وبحسب خبر صحيفة “بيلد” الذي حمل عنوان “ابنة ميركل يمكنها البقاء في ألمانيا”؛ تم منح سحويل تصريح إقامة حتى 17 أكتوبر 2017.

CEVAP VER