القضاء الأمريكي يرفع المراقبة عن جاستن بيبر

30

(وكالات) – رفع القضاء الأمريكي المراقبة عن مغني البوب الكندي، جاستن بيبر، الاثنين، بعد إدانته العام الماضي بالتخريب لرميه البيض على بيت أحد جيرانه.

ولم يحضر بيبر (21 عاما) الجلسة الإجرائية في المحكمة العليا في لوس أنجلوس، إذ قررت القاضية أندريا تومسون، التي غيرت وضع المراقبه على بيبر إلى غير رسمي بعد أن تلقت تقارير طبية عن حكم إطلاق سراحه المشروط ووضعه تحت الرقابة لمدة عامين.

ولم يدفع بيبر بأنه مذنب أو برئ في جنحة التخريب في يوليو، 2014، بعد أن رشق منزل أحد جيرانه بالبيض في ضاحية كالاباساس الراقية في ولاية كاليفورنيا.

وأدى بيبر عقوبة خدمات للمجتمع لمدة 40 ساعة في مأوى للمشردين، حيث قام بأعمال الصيانة وتنظيف الحمامات. وحضر بيبر أيضا جلسات للتحكم في الغضب لمدة 12 ساعة وطلب منه أن يدفع تعويضا لجاره السابق بقيمة 81 ألف دولار تقريبا.

ولن يكون بيبر تحت الإشراف المباشر من ضابط المراقبة، برغم استمرار فترة المراقبة حتى يوليو المقبل.

CEVAP VER