المغرب يفتتح أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم قريبا

51

الرباط (وكالات) – يستعد المغرب لافتتاح مشروع محطة نور التي تعتبر أكبر محطة لانتاج الطاقة الشمسية في العالم، في نهاية العام الحالي، حيث يجري عمال ومهندسون التجارب الاخيرة قبل افتتاحها.

ودشن العاهل المغربي محمد السادس الأعمال في محطة “نور1” بالصحراء الشرقية في منطقة تشهد سطوع الشمس 30 يوم فيا العام، رسميا في العاشر من مايو 2013.

وقال رئيس مجلس إدارة الوكالة المغربية للطاقة الشمسية مصطفى بكوري إن محطة ورزازات “تعد الأكبر من نوعها في العالم .واشاد العديد من المشاركين في مؤتمر باريس حول المناخ الأسبوع الماضي أخيرا بالجهود التي يبذلها المغرب على صعيد ايجاد موارد متجددة للطاقة, وادرجوا مشروع “نور” ك`”ثورة نوعية” في هذا الاطار.

وتبعد المحطة نحو عشرين كيلومترا عن مدينة ورزازات وعمل على بنائها وتجهيزها نحو الف شخص.

على مساحة 450 هكتارا (4,5 مليون متر مربع), ينتشر نصف مليون من الالواح الزجاجية العاكسة والمقو سة (مرايا) في 800 صف طويل متواز, في مشهد يبهر العينين.وتتحرك هذه المرايا التي يبلغ ارتفاع كل منها حوالى 12 مترا بشكل بطيء ومتناغم في حركة شبيهة بحركة زهور دوار الشمس, إذ تلاحق أشعة الشمس وتلتقطها وتحولها الى طاقة نظيفة.

ويهدف المشروع في مجمله الى توليد 580 ميجاوات كافية لإمداد مليون بيت بالكهرباء, حسبما أعلنت الوكالة المغربية للطاقة الشمسية عند إطلاق المشروع.

وبحسب تقديرات وزارة الطاقة والمعادن والبيئة والماء في المغرب, فإن تشغيل محطة نور1 سيمكن من تفادي انبعاث 240 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون في السنة, على ان يصل تفادي انبعاث هذا الغاز الى 522 ألف طن مع انهاء المرحلتين الثانية والثالثة (نور2 و3).

واضافة الى محطة نور-ورزازات, يخطط المغرب لإنشاء محطات شمسية في مناطق اخرى من شأنها, بحسب الارقام الرسمية, خفض انبعاثات ثاني اكسيد الكربون بحوالى تسعة ملايين طن سنويا ابتداء من 2020.

 

CEVAP VER