برلماني تركي: مليشيات أردوغان هي التي هاجمت مقرات الصحف والأحزاب

51

إسطنبول (تركيا اليوم) – ادعى نائب حزب الشعب الجمهوري ولي أغابابا، أن المجموعة التي اعتدت في الفترة الأخيرة على مقرات أحزاب المعارضة وبعض الصحف المستقلة مستخدمةً شعارات”حزب الحركة القومية” ليست إلا مليشيات تابعة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوظّفها في تحقيق أهدافه.

 وزعم أغابابا في كلمته أمام مجموعة من المواطنين أن أحداث العنف المتزايدة والأعمال الإرهابية التي تشهدها تركيا في الفترة الأخيرة بشكل متزايد، لها علاقة بفشل أردوغان في الحصول على الأغلبية البرلمانية الكفيلة بتغيير نظام البلاد من البرلماني إلى الرئاسي.

 وأوضح أغابابا أن الحافلات المتجهة إلى المدن ذات الأغلبية الكردية في شرق وجنوب شرق البلاد، بالإضافة إلى المواطنين ذوي الأصول الكردية يتعرضون لاعتداءات وهجمات بسبب انتماءاتهم وعرقهم.

وتابع: “إن المجموعة التي تقف وراء هذه الأحداث هي المليشيات التي أسسها أردوغان والمسماة بـ”عثمانلي أوجاقلاري”. فيوماً يهاجمون صحيفة “حريت”، ويوماً آخر يهاجمون مقرات الأحزاب السياسية. اليوم يحرقون الأسواق والمحال التجارية، وفي اليوم التالي يعتدون على الأبرياء“.

 وأكد أغابابا أن تركيا تفقد يومياً عدداً كبيراً من أبنائها ومواطنيها بسبب الأحداث الإرهابية، وأنه في أي مكان في العالم يتحمل المسؤولون ثمن ذلك، إلا أن المسؤولين في تركيا لا يتحملون هذه المسؤولية ولا يخضعون لأي محاسبة.  

CEVAP VER