بلاك بيري تنهي خدماتها في باكستان بسبب مراقبة المستخدمين

33

واشنطن (وكالات) – تستعد شركة بلاك بيري BlackBerry لإنهاء عملها رسميًا في باكستان نهاية العام الجاري بسبب اشتراط الحكومة الباكستانية مراقبة مُحتوى المُستخدمين.

وطلبت وزارة الاتصالات الباكستانية في وقت سابق من العام الجاري من BlackBerry صلاحيات للإطلاع على مُستخدمي خدمات الشركة، التي تُعرف اختصارًا بـ BES، وهذا يتضمن الرسائل التي يتبادلها المُستخدمون باستخدام بلاك بيري مسنجر BBM، بالإضافة إلى رسائل البريد الإلكتروني.

وقال مارتي بريد رئيس قسم العمليات في بلابيري في تدوينة نشرها، إن الشركة يسّرها بكل تأكيد تلبية طلبات الحكومات عندما يتعلق الأمر بالأمن العام، لكن طلبات الحكومة ووزارة الاتصالات كانت تنص على الإطلاع على بيانات جميع مُستخدمي خدمات بلاك بيري دون استثناء، وهو ما يعني انتهاك خصوصيتهم.

وتُركّز الشركة الكندية على مفهوم الحماية والخصوصية عند الترويج لمنتجاتها، وتعتبرهم من أساسيات استخدام الإنترنت، والموافقة على طلبات الحكومة الباكستانية يعني التنازل عن أهم المبادئ، وهو ما لن ترضى به الشركة أبدًا.

وبهذا الإجراء، أرسلت بلاك بيري لجميع حكومات الدول رسالة واضحة وصريحة حول سياستها في التعامل مع طلبات مُراقبة بيانات المُستخدمين، خصوصًا مع ارتفاع عدد هذا النوع من الطلبات في السنوات الأخيرة.

CEVAP VER