تركيا: أزمة بين مريم أوزارلي ومراد يلديرم بسبب "ملكة الليل"

107

إسطنبول (تركيا اليوم) – وقعت أزمة بسبب الممثلة التركية الشهيرة مريم أوزارلي دفعت كلاً من الممثلين مراد يلديريم وأوجور بولانت إلى مغادرة موقع تصوير مسلسل “ملكة الليل” الذي بدأ عرضه أول من أمس الثلاثاء على شاشة قناة ” ستار” .

فوفقاً لصحيفة جونش، فإن المسلسل الذي يقوم ببطولته كل من مريم أوزارلي ومراد يلديرم وأوغور بولات، يتم الترويج والتعريف له بشكل مكثف منذ ستة أشهر. ومع أن يلديرم لم يكن علق على تركيز الإعلانات على أوزارلي، لكنه اعترض وثار على المبالغة الكبيرة في الفيلم التعريفي الأخير حول حياتها.

وقبل أسبوع من بدء عرض المسلسل، ارتكز الإعلان الترويجي الأخير على عودة أوزارلي للتصوير بعد مرور ثلاثة أعوام. وعلى الرغم من عدم تعليقه على هذا الموضوع إلى الآن، إلا أن يلديرم لم يستطع التزام الصمت بعد هذا الإعلان الترويجي.

ووفقا للادعاءات فإن الممثل يلديرم علّق على الإعلان الترويجي الأخير، الذي قام فيه بدور مشترك مع زميله أوغور بولات، قائلاً:” أعمل في هذا المجال منذ سنوات ولم أرَ في حياتي شيئاً كهذا. كل مشروع شاركت فيه كان متماسكاً لكن يتم إظهار الدارما كما لو أن مريم وحدها هى التي ستُكون سبب نجاحها. أنا لن أعمل”.

وشهد موقع التصوير أزمة عند توقف العمل بعد دعم الممثل القدير بولات موقف يلديرم. وعلى الفور أخبر فريق التصوير المخرج بالوضع فبادر المخرج بإلغاء التصوير في ذلك اليوم.
وبحسب الادعاءات فإن المخرج اتصل في اليوم نفسه بكل من بولات ويلديرم وشرح لهم الموقف. وفي اليوم التالي تم استكمال التصوير من حيث توقف.

CEVAP VER