تركيا: أنباء عن خلافات تعترض تشكيل الحكومة الجديدة

22

أنقرة (تركيا اليوم) – تأخر الإعلان عن الحكومة الجديدة، الذي كان مقررا أول من أمس الأربعاء، بعد مرور أربعة أيام من تكليف رئيس الوزراء أحمد داوداوغلو بمهمة تشكيلها. وتشير بعض الأنباء أن سبب هذا التأخير هو رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان.

وبحسب الأنباء المتداولة خلف الكواليس فإن أردوغان يريد أن يتولى تشكيل الحكومة الجديدة بمفرده لكن داوداوغلو يعارض هذا بشدة ويصر على الأسماء التي يريد إدراجها في القائمة أو إبعادها عنها، حيث قال أردوغان في تصريحات أول من أمس “إن سلك رئيس الجمهورية طريقا ورئيس الوزراء طريقا مختلفا لا يمكن لنا الوصول إلى حل مشترك ولابد لنا من العمل بشكل متزامن ومتناسق”.

وتتردد ادعاءات عن عدم وجود اتفاق بين أردوغان وداوداوغلو ولاسيما بشأن نائب رئيس الوزراء المسؤول عن شؤون الاقتصاد علي باباجان، حيث يعارض أردوغان تولي باباجان إدارة الاقتصاد وسط إصرار من داود أوغلو على هذا. ولا يتوقف الاختلاف عند باباجان فقط فهناك أيضا أسماء أخرى مثل بن علي يلديرم ونور الدين جانيكلي ومصطفى شينتوب وسليمان صويلو. وأحد العوامل التي تحصر داودأوغلو في الزاوية هو معارضة القصر للأسماء المقربة منه.

ويتوقع أن يكون من بين هذه الأسماء كبار مستشاري أردوغان علي صاري كايا وإبراهيم تورهان، أحد المسؤولين الاقتصاديين، ووزير النقل والشؤون البحرية والاتصالات السابق لطفي ألوان.

وبعض المفاجآت تدور حول تشكل حملات داخل حزب العدالة والتنمية، وتدور الأقاويل حول استهداف مجموعة داخل الحزب لنائب رئيس الوزراء يالتشين أكدوغان ومحاولته عرقلة مشاركته في التشكيل الوزراي الجديد بسبب دوره في اتفاقية قصر دولما بهشه (الاتفاق بين الحكومة ومنظمةحزب العمال الكردستاني).

وتوجد مفاجآت أخرى بشأن ترشيح نائب وزير الداخلية الأسبق وزير العدل السابق بكير بوزداغ في منصب وزير الداخلية. وورد اسم مصطفى شينتوب كأقوى المرشحين لمنصب وزير العدل غير أن حالة الفتور بين شينتوب وداودأوغلو التي بدأت قبل انتخابات السابع من يونيو/ حزيران الماضي لاتزال مستمرة. ومعارضة داودأوغلو لكل من شينتوب وسليمان صويلو ليست سرا.

والمفاجأة الأخرى في هذا الشأن هي الأقاويل حول إمكانية تعيين السكرتير العام للحزب عبدالمجيد جول وزيرا للعدل. وتدور الأقاويل من جديد حول إمكانية تعيين الرئيس السابق للبرلمان جميل تشيشك وزيرا للدفاع.

إصرار أردوغان بشأن بن علي يلديرم

وتوجد أقاويل بشأن نشوب خلاف بحق أربعة أسماء عقب الاجتماع الذي عقده المجلس التنفيذي للعدالة والتنمية أول من أمس، وهذه الأسماء هي بن علي يلديريم ونور الدين جانيكلي ومصطفى شينتوب وسليمان صويلو، حيث يصر أردوغان على هذه الأسماء التي لا يرغب فيها داودأوغلو ويرغب في رؤيتها بمجلس الوزراء الجديد.

ومن المتوقع أن يعين بن علي يلدربم مستشارا لرئيس الوزراء لشؤون الاستثمار. لكن هناك أقاويل بأن بن علي يلدريم لن يقبل العمل كمستشار لرئيس الوزراء في عهد داودأوغلو بعدما أجرى جميع حساباته في الاجتماع الأخير بشأن تولي رئاسة الحزب وبالتالي رئاسة الوزراء.

 

 

CEVAP VER