تركيا: أورهان باموك يندد باعتقال الأكاديميين الموقعين على السلام مع الأكراد

36

روما (تركيا اليوم) – ندد الأديب التركي الحاصل على جائزة نوبل للآداب أورهان باموك باعتقال وتهديد 1128 أكاديميًّا لتوقيعهم على “وثيقة السلام مع الأكراد”، معتبرا أن هذا القرار يوجه أضراراً جسيمة للديمقراطية المحدودة أصلاً في تركيا.

ولفت باموك إلى أنه لا يمكن استساغة ديمقراطية لا يُسمح فيها للأكاديميين بالتعبير عن آرائهم، مبدياً ردة فعل على هذا القرار قائلا: “إن اعتقالهم من منازلهم بسبب توقيعهم على وثيقة لم تتفق عليها الحكومة أو اعتقالهم أو القبض عليهم هي أمور لا يمكن قبولها بالمرة”.

وعلّق باموك لصحيفة “لاريبوبليكا” الإيطالية على الأسباب التي أفضت بتركيا إلى هذه النقطة بقوله: “نحن نملك في تركيا ديمقراطية الانتخاب فقط إلا أنه لا يوجد لدينا ديمقراطية للتعبير عن الرأي والفصل بين السلطات وديمقراطية تحترم الاستقلال المؤسسي للجامعات. ولا يمكن الحديث عن ديمقراطية كاملة في دولة يُجبر فيها الأكاديميون على الموافقة على قرارات الحكومة عنوة حتى وإن كانت تجرى فيها انتخابات حرة”، على حد قوله.

 

 

CEVAP VER