تركيا: استعمال الرخام الأبيض في ترميم مسرح أثري يثير موجة من الانتقادات

30

أنطاليا (تركيا اليوم) أثارت عملية ترميم خاطئة لمسرح أسبندوس القديم أحد أهم المعالم التاريخية لمدينة أنطاليا جنوب تركيا موجة من الانتقادات بسبب استخدام الرخام الأبيض وسط الأجزاء التي يغلب عليها اللون الرمادي الداكن.

 وأغلقت السلطات التركية مسرح أسبندوس، الذي شيد في القرن الثاني الميلادي، في عهد الإمبراطور ماركوس أوراليوس، ببلدة سيريك التابعة لمدينة أنطاليا، لمدة تراوحت بين 7 إلى 8 أشهر متواصلة من أجل ترميمه، استعدادًا لاستقباله مهرجاني أوبرا أسبندوس والبالي.

 إلا أن عمليات الترميم الخاطئة التي أجرتها إدارة المعالم الأثرية والترميم بمدينة أنطاليا، باستخدام الرخام الأبيض في السلالم والمقاعد المدرجة، تسببت في موجة كبيرة من الانتقادات، نتيجة عدم توافق الرخام الأبيض مع الرخام الأصلي الذي يحمل اللون الرمادي الداكن.

 يقع المسرح الذي بدأ رؤية النور حديثًا بعد عملية الترميم التي دامت 7-8 شهرًا متواصلة، في منطقة “بيليك” السياحية التابعة لبلدة “سيريك”، التي من المقرر أن تستضيف قمة مجموعة العشرين (G-20). ومن المقرر أن تشهد المنطقة زيارة عدد من كبار المسؤولين منالدول المشاركة في القمة من بينهم: الرئيس الأمريكي باراك أوباما، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

 وأعرب رئيس مجموعة العمل السياحي في مجلس مدينة أنطاليا، رجب يافوز، عن حزنه وأسفه الشديد لما تعرض له المتحف من عملية ترميم خاطئة، مشيرًا إلى أن تركيا شهدت في الآونة الأخيرة عددا من الكوارث في ترميم المعالم الأثرية.

CEVAP VER