تركيا: الاشتباكات تدفع بأهالي "سور" بديار بكر لمغادرة المدينة

29

عقب رفع حظر التجول ليلة أمس المفروض على البلدة منذ يوم الأربعاء الماضي، ظهرت أبعاد الاشتباكات الدائرة بين قوات الأمن وعناصر منظمة حزب العمال الكردستاني الإرهابية في بلدة “سور” بمدينة ديار بكر جنوب شرق البلاد. حيث قرر الأهالي المتضررين بسبب الخنادق المحفورة والفخاخ والقنابل المزروعة والاشتباكات الدائرة بين قوات الأمن والإهابيين مغادرة البلدة حاملين أمتعتهم الشخصية.

وتحولت عشرات المنازل في حي “فاتح باشا” الذي يشهد اشتباكات بشكل مكثف إلى خرابة. كما تدمرت المباني الواقعة بمحيط جامع “كورشونلو” الذي شهد تخريبات كبيرة بسبب الاشتباكات.
وتعرّضت واجهات جميع المنازل التي تطل على منطقة “سراي كابي” إلى عشرات الرصاصات. وشوهد سقوط جدران الطوابق الثلاثة الأخيرة في بعض المباني بسبب الاشتباكات.
من جانبهم قام الصحفيون الذين دخلوا إلى المنطقة بتصوير الأحياء الستة التي فُرض فيها حظر التجول. وظهر أن جزءًا كبيرًا من خنادق وحواجز منظمة حزب العمال الكردستاني في تلك الأحياء لا تزال موجودة ولم يتم إزالتها ويقف أمامها إرهابيين مسلحين. كما تبين أن عناصر المنظمة الإرهابية وسّعوا أكثر من الحواجز التي وضعونها في السابق وأنه تم وضع حراسة وهمية أمام بعض الحواجز .

 

CEVAP VER