تركيا: الشعوب الديمقراطي يطالب الحكومة بالكشف عن هوية "فريق أسد الله"

28

أنقرة (تركيا اليوم) – طالب حزب الشعوب الديمقراطي الكردي حكومة حزب العدالة والتنمية بالكشف عن هويّة الأشخاص الذين يكتبون عبارات “فريق أسد الله” على الجدران في بعض المدن ذات الأغلبية الكردية خلال العمليات الأمنية المستمرة منذ أشهر في تلك المنطقة.

وأعدّ حزب الشعوب الديمقراطي تقريرين منفصلين حول كل من بلدة “سلوان” في ديار بكر وبلدة “نُصيبين” في مدينة ماردين الواقعتين جنوب شرق البلاد والمفروض عليهما قرار حظر التجول منذ أيام ادّعى فيهما أن حكومة العدالة والتنمية انتهجت مفهوماً جديداً من الحرب يغض الطرف عن حالات الطوارئ، إلا أن اللافت أنه لم يوجه أية انتقادات للخنادق التي حفرتها عناصر تابعة لمنظمة حزب العمال الكردستاني.

وزعم التقريران أنه يتم انتهاك الدستور والقوانين ووضعهما تحت الأقدام في المنطقة المذكورة. وجاء في التقريرين: “على الحكومة أن تدلي بتصريح حول هويّة الأشخاص أو المجموعة التي ظهرت في الأيام الأخيرة وتعرّف نفسها باسم “فريق أسد الله” وتقديم معلومات عن الجهة التي يعملون لصالحها”.

وعن العبارات المكتوبة على الجدران في شوارع سلون ذكر التقريران أن “أفراد قوات العمليات الخاصة الملثمين الذين يأتون إلى المنطقة كتبوا على الجدران عبارات تتضمن تهديدات قومية وعرقية وتميز بين الجنسين من قبيل “الدولة أتت” و”لتفح في كل مكان رائحة الدم” و”خافوا لقد مس الدم أسنان الذئب” و”أيّتها الفتيات لقد أتينا وسنداهم أوكاركن” و”هنا الجمهورية التركية فأين الأوغاد” و”هنا فريق أسد الله” و”لديكم دولة فلا تخونها” و”عليكم أن تفعلوا ما تقوله الجمهورية التركية” و”إن كنتَ تركيًّا فافتخر وإن لم تكن فالزم الولاء والطاعة”.

CEVAP VER