تركيا: العمال الكردستاني يمنع فحص مكان اغتيال "ألتشي"

16

ديار بكر (تركيا اليوم) – لم تتمكن السلطات التركية بعد من فحص موقع حادث الهجوم المسلح الذي راح ضحيته رئيس نقابة المحامين في ديار بكر شرق تركيا طاهر ألتشي، رغم مرور 4 أيام على الحادث، حيث اتجهت السلطات إلى الموقع يوم أمس وتعرضت لإطلاق النار من طرف عناصر تنظيم حزب العمال الكردستاني الإرهابي ما دفعهم إلى مغادرة  المكان على الفور.

وأوضح عضو مجلس إدارة نقابة المحامين في ديار بكر فيلاد ألان أنهم اضطروا إلى مغادرة المكان دون الحصول حتى على عينة دم قائلاً: “الدولة عاجزة عن دخول الموقع وفحصه للأسف”.

وكان المدعي العام لمدينة دياربكر رمضان سولماز طلب من مدعين عموم وخمسة محامين وكاتب محكمة وخبيرين متخصصين في فحص مسارح الجرائم بالاتجاه إلى موقع الحادثة في بلدة سور في السادسة من صباح يوم أمس الاثنين وفحص الموقع.

وفور بدء عملية الفحص تعرض الفريق لإطلاق نار من جهة الخنادق القريبة للمنطقة، ثم سمع دويّ انفجار هائل لتقوم قوات الشرطة بالرد وتحول الأمر إلى مواجهة واضطر فريق التحقيق إلى مغادرة المكان والعودة.

وأكد فيلاد ألان أن السلطات عجزت عن فحص موقع الحادثة قائلاً:”اضطررنا إلى مغادرة المكان دون الحصول حتى على عينة دم. فالدولة عاجزة عن دخول الموقع وفحصه للأسف”.

وكان رئيس نقابة المحامين في دياربكر طاهر ألتشي قد لقي حتفه في هجوم مسلح يوم السبت الماضي عقب المؤتمر الصحفي الذي عقده لحماية مئذنة “دورت أياكلي” التاريخية. وعجزت السلطات عن فحص موقع الحادث طوال ثلاثة أيام بسبب هجوم عناصر حركة الشباب الثوري المحب للوطن “YDG-H” بالصواريخ والأسلحة النارية على الموقع ولاتزال الطلقات الفارغة ملقاة على الأرض.

 

 

CEVAP VER