تركيا: القيم الشخصية أكثر من المادية في اختيار شريك الحياة

35

إسطنبول (تركيا اليوم) – أعد مجموعة من الطلاب الباحثين بقسم علم الاجتماع في جامعة كيديز التركية دراسة بحثية حول الأولويات التي ينصب حولها اهتمام المجتمع التركي عند التفكير في الزواج.

شارك في الدراسة عدد من الطلاب من بينهم ألوان أكتشيل، وياسمين آيكان، وفاطمة نور دورال، وكبرى أوكتاي، وريحان أوكسوز، تحت إشراف الأستاذ الدكتور بكر تركمان، وبدعم فني من خبير علم الاجتماع أزكي شينكول. وأجريت الدراسة على 100 شخص من بينهم 69 سيدة.

طرح الباحثون عددا من الأسئلة على المشاركين من بينها: “ما أكثر الجوانب التي أثرت على قرار زواجكم؟”، وكانت الإجابة 42% القيم الشخصية، و31% الاختيار العائلي. بينما جاء الحب في مرتبة متأخرة عند نسبة 20%، في حين جاءت الجوانب المادية عند 5%.

وأكد المشاركون أن الحب والمشاعر المتبادلة والاحترام تأتي في المرتبة الأولى للتأثير في هذا القرار، وبعد ذلك تأتي الحالة الاجتماعية والنواحي المادية في النهاية.

وفيما يتعلق ببرامج الزواج “الخطبة” التي أصبحت تملأ شاشات التليفزيون، أوضح 93% من المشاركين أنهم لا يفكرون في الانضمام إلى تلك البرامج من أجل الزواج؛ وأكَّد 79% منهم أنه لا جدوى منها وتعود بالنفع.

وكانت نتيجة السؤال حول محافظة المسلسلات والأعمال الدرامية على القيم ومبادئ الزواج في المجتمع على النحو التالي: 45% “لا تحافظ على القيم”، 29% “بالتأكيد لا تحافظ”، 11% “لا أعرف”، 15% “نعم، تحافظ على قيم المجتمع وتقاليده في الزواج”.

وأشار الدكتور تركمان، مساعد رئيس قسم علوم الصحة ورئيس قسم علم الاجتماع بجامعة كيديز، إلى أن الحب والمشاعر لا تزال في مقدمة أولويات المهتمين بالحب، بالرغم من اختلاف متطلبات الحياة اليوم عما سبق، موضحًا أن المجتمع التركي تمكن من المحافظة على قيمه ومبادئه في الاهتمام بالدين والآراء السياسية والثقافة أكثر من النواحي المادية والوضع الاجتماعي.

CEVAP VER