تركيا: بلدة جيزره تتحول إلى منطقة مهجورة بسبب العمليات العسكرية

63

شيرناق (تركيا اليوم) – ادعى فيصل صاري يلديز نائب حزب الشعوب الديمقراطي عن مدينة شيرناق جنوب شرق تركيا أن العمليات العسكرية ضد منظمة حزب العمال الكردستاني الإرهابي في بلدة سور بمدينة دياربكر وبلدة سيلوبي بمدينة شرناق حولت بلدة جيزره البالغ عدد سكانها 120 ألف نسمة إلى بلدة مهجورة فلم يبق فيها سوى 20 ألفا فقط من سكانها.

وأوضح صاري يلديز أن أغلب منازل المدينة لحق بها دمار شديد وأصبح العديد منها لا يصلح للعيش فيه.

وأشار صاري يلديز إلى أن 85% من سكان المدينة اضطروا إلى مغادرتها قائلا: “تهدّمت أغلب منازل البلدة واضطر الناس إلى النزوح فلم يبق من سكان البلدة البالغ عددهم 120 ألف نسمة سوى 20 ألفا فقط. وهم يعيشون في ظروف صعبة”.

وكانت رئاسة الأركان التركية أعلنت أن العلميات أسفرت حتى الآن عن مقتل 446 من عناصر العمال الكردستاني وأن الملازم الأول أوغور تاشجي، الذي كان يعمل في إدارة القوات الخاصة، قد استشهد في المواجهات بحي داغ كابي في بلدة جيزره يوم السبت الماضي.

وقال صاري يلديز المقيم في البلدة منذ 51 يوما أن 73 مدنيا لقوا حتفهم في بلدة جيزره أثناء الحظر وأن الشوارع تمتلئ بعشرات الجرحى والمصابين.

 

 

 

 

 

CEVAP VER