تركيا تطالب السعودية وإيران بالخروج من حالة التوتر

33

أنقرة (تركيا اليوم) – أكد نائب رئيس الوزراء التركي المتحدث باسم الحكومة نعمان كورتولموش أن التوتر بين المملكة العربية السعودية وإيران يرفع، للأسف، من درجة الاحتقان في منطقة الشرق الأوسط، المتوترة أصلًا.

وفي أول رد فعل رسمي من جانب الحكومة التركية على قرار السعودية قطع علاقاتها مع إيران، قال كورتولموش في تصريحات للصحفيين عقب اجتماع مجلس الوزراء التركي مساء أمس الاثنين في العاصمة التركية أنقرة إننا نرغب بخروج الدولتين من حالة التوتر في علاقاتهما الثنائية بأسرع وقت.

وشدد على أهمية دور إيران والسعودية بالنسبة للعالم الإسلامي وبالنسبة لتركيا، وضرورة الالتزام باتفاقية “فيينا” المتعلقة بحماية البعثات الدبلوماسية.

وأضرم محتجون إيرانيون، السبت، النار في مبنى السفارة السعودية في العاصمة طهران، كما اعتدى محتجون على مبنى القنصلية السعودية في مشهد، احتجاجًا على إعدام المملكة رجل الدين السعودي الشيعي نمر باقر النمر.

وأضاف: “نقول للدولتين من منطلق الصداقة التي تربطنا معهما إن عليهما أن يتصرفا بتأنٍ، وأن يتجنبا التصرف كخصمين، لأن ذلك سيلحق الضرر بهما وبالمنطقة برمتها”.

وفيما يتعلق بأحكام الإعدام الصادرة عن القضاء السعوديين بحق 47 إرهابيا السبت الماضي قال كورتولموش: “نحن دولة ألغت حكم الإعدام، ونعتقد أن تنفيذ أحكام الإعدام ولا سيما السياسية منها، لن تساهم بأي شكل من الأشكال في تعزيز السلام في المنطقة”.

ودعا كلاً من إيران والسعودية، إلى “عدم رسم أي خطوط عدائية بينهما، على أقل تقدير، إن لم يستطيعا إزالة الخلافات بينهما قائلا إن على إيران والسعودية ألا تنسيا أنهما جزء من المجتمع الإسلامي”.

وأعلنت الداخلية السعودية، السبت، إعدام 47 ممن ينتمون إلى “التنظيمات الإرهابية”، بينهم “النمر”.

وكانت محكمة الاستئناف الجزائية والمحكمة العليا، في المملكة أيدتا في 25 أكتوبر/ تشرين أول 2015، الحكم الابتدائي الصادر بإعدام النمر، في الشهر نفسه عام 2014، لإدانته بـ”إشعال الفتنة الطائفية، والخروج على ولي الأمر في السعودية”.

 

CEVAP VER