تركيا: جنوح سفينة كاد يعرض مضيق البسفور لكارثة

16

إسطنبول (تركيا اليوم)- كادت سفينة الشحن كراون إيما “Crown Emma” أن تحدث كارثة على ساحل كيريتش بورنو في إسطنبول بعدما كانت ستصطدم بمحطة الوقود الواقعة على الساحل، بسبب جنوحها لأمتار، غير أن طاقم السفينة تمكن من معالجة الخلل مما مكن السفينة من الإبحار من جديد.

وبحسب المعلومات، فإن السفية كراون إيما التي تحمل علم باربادوس والتي كانت في طريقها من ميناء فارنا البلغاري إلى ميناء ألخثيراس الأسباني دخلت إلى البسفور قادمة من البحر الأسود.

وعلى الرغم من زعم طاقم السفينة أنهم أغلقوا دفة القيادة في مياه منطقة ساريير في إسطنبول بدأت السفينة في حوالي الساعة 21:30 بالميل صوب ساحل كيريتش بورنو بطريقة يصعب معها السيطرة عليها. وجنحت السفينة التي تبلغ حمولتها 10.519 غيروس طن (Groston) وطولها 152 متر، بشكل خفيف صوب الساحل واستقرت فيما بعد على بعد أمتار من الساحل.

وتقدمت السفينة دون إطلاق صافرة الإنذار وعلم فيما بعد أن السفينة لم تستجب أيضا لنداءات وتحذيرات هيئة خدمات مرور السفن بإسطنبول. وتم التمكن من إيقاف جنوح السفينة على بعد أمتار من محطة الوقود الموجودة على الساحل. وعقب الحادثة أرسلت الجرارات وقارب الإنقاذ السريع التابعة لإدارة أمن السواحل إلى موقع الحادثة.

وتحركت السفينة من جديد بعد مرور نحو ساعتين بعدما تم علاج الخلل. وغادرت الساحل متجهة صوب مياه البسفور ولم تسجل أية إصابات في هذه الحادثة.

 

 

CEVAP VER