تركيا: حزب الشعب الجمهوري يستنكر اعتقال الأكاديمين المنادين بالسلام

20

أنقرة (تركيا اليوم) – ندد حزب الشعب الجمهوري أكبر الأحزاب المعارضة في تركيا، في بيان له باعتقال الأكاديميين الذين وقّعوا على بيان مشترك من أجل السلام وإنهاء العمليات المستمرة في شرق وجنوب شرق تركيا والتي تسببت في تهجير آلاف السكان.

وأشار الحزب في بيانه إلى أن السلطات اعتقلت الأكاديميين المطالبين بالسلام بأمر من الرئيس رجب طيب أردوغان في حين أنها لم تتعرض لزعيم المافيا الذي هدّدهم بالاستحمام بدمائهم.

وجاء بيان الحزب، الذي قرأه السكرتير العام للحزب جورسال تكين، على النحو التالي:

تحرّك القضاء وبعض قيادات الجامعات بناءً على التعليمات التي تلقوها من تصريحات أردوغان بشأن 1128 أكاديمياً وقعوا على مبادرة “أكاديميون من أجل السلام” تحت عنوان “لن نشارك في هذا الجرم” هو وصمة عار جديدة  للديمقراطية في تركيا. فقد تسببت التحقيقات، التي انطلقت اليوم بتعليمات من أردوغان، في اعتقال العديد من الأكاديميين وإبعادهم عن مناصبهم. ومع الأسف تتزايد مخاوفنا من تصريحات زعيم المافيا الذي يتحدث تحت حماية أردوغان بأنهم سيستحمون بدمائنا المسالة.وبصفتنا حزب الشعب الجمهوري نقبل حرية التعبير عن الرأي كأحد أساسيات الديمقراطية التي لا يمكن التخلي عنها وسندافع عنها بكل حزم.

 

CEVAP VER