تركيا: رئاسة الجمهورية تجعل من قصر يلديز التاريخي مركزا لها بإسطنبول

48

إسطنبول (تركيا اليوم) – من المتوقع أن يخصص قصر يلديز، الذي كان مركزاً لإدارة الدولة في عهد السلطان عبدالحميد الثاني آخر السلاطين العثمانين، للرئيس التركي رجب طيب أردوغان كمركز لرئاسة الجمهورية في إسطنبول، بعد قصر السلطان وحيد الدين الذي خصص كمكتب له.

وتناول الكاتب بصحيفة خبر تورك مراد بارداكتشي الموضوع يوم أمس في عموده بالصحيفة قائلا:”سيتم تخصيص قصر يلديز الذي استخدمه السلطان عبد الحميد الثاني مركزاً لإدارة البلاد على مدار ثلاثين عاما إلى رئاسة الجمهورية وسيصبح بعد خضوعه لعمليات ترميم جادة مركزاً لرئاسة الجمهورية في إسطنبول”.

وأوضح بارداكتشي أن مشروع منح قصر دولمابهشه إلى الرئاسة التركية لم يتم حتى الآن لعدَّة أسباب تقنية قائلا:”هناك مبنى استقبل فيه الرئيس التركي في وقت سابق المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وجلسا فيه على مقاعد “أمبير” فرنسية الصنع التي تعود للقرن الـ19 والتي يظنّ البعض أن الهلالين وضعا عليها في وقت لاحق. وذاك المبني هو قصر يلديز، حيث سيتم تخصيصه بالكامل إلى رئاسة الجمهورية”.

 

CEVAP VER