تركيا: سوري يهاجم بنكا من أجل علاج ابنه المريض

29

كوجالي (تركيا اليوم) – قام مواطن سوري بمحاولة السطو على بنك في بلدة “كولجوك” بمدينة كوجالي شمال غرب تركيا متخفيا في لباس امرأة مُنتقبة، غير أن قوات الأمن تمكّنت من إلقاء القبض عليه بعدما أطلقت الرصاص وأصابته بجروح بالغة. وقد زعم أن دافع السرقة هو معالجة ابنه المصاب بمرض الكلى.

وفي التفاصيل قام شخص دخل إلى فرع أحد البنوك في بلدة كولجوك بكوجالي لسرقته باتخاذ 12 شخصًا موجودين بالبنك رهينة تحت تهديد السلاح.
وحاول فريق قوات العمليات الخاصة التفاوض مع اللص لكنها اضطرت لإطلاق النار عليه بعدما لم تحصل منه على أية نتيجة.

وبحسب المصادر قام شخص ارتدى نقابا أسود اللون لتمويه الناس وإبعاد الأنظار عنه بالدخول إلى فرع بنك نحو الساعة الخامسة من مساء أمس ثم أخرج مسدسه وهدد الموجودين بالبنك، الأمر الذي أحدث حالة من الهلع والخوف الكبيرين بالبنك. ثم قام اللص المسلّح باتخاذ 12 شخصًا رهينة بينهم عاملون بالبنك وعملاء.

وانتهز الرهائن الموجودون بالطابق الأول فرصة وجود اللص في الطابق الأرضي وقفزوا إلى الأسفل ثم لاذوا بالفرار.

وبعدها طلب اللص السوري الذي يُزعم أنه نفذ العملية لعلاج ابنه المصاب بمرض الكلى من الشرطة مبلغ 800 ألف ليرة تركية وإحضار سيارة أمام البنك. إلا أن الشرطة لم تتوصل إلى أية نتيجة مع اللص وقامت على الفور باقتحام البنك وإطلاق النار على اللص. وتم نقله إلى المستشفى بعدما أصيب بجروح بالغة.

CEVAP VER