تركيا: شلل الحياة اليومية في ديار بكر بسبب حملة المقاطعة

23

دياربكر (تركيا اليوم) – أسفرت حملة المقاطعة التي أطلقتها بعض الأحزاب وهيئات المجتمع المدني من أجل الاحتجاج على قرارات حظر التجول والعمليات الأمنية التي تشهدها بعض المدن والبلدات ذات الأغلبية الكردية عن شلل الحياة اليومية في مدينة ديار بكر جنوب شرق البلاد، حيث أن المواطنين لم يفتحوا المحال التجارية ولم يرسلوا أبناءهم إلى المدارس.

ودعا إلى المقاطعة كل من حزب المناطق الديمقراطية وحزب الشعوب الديمقراطي ومؤتمر المرأة الحرة الكردية. وفي الوقت الذي امتثل للدعوة إلى حد كبير لم يفتح عدد كبير من الباعة محالهم في عموم ديار بكر. كما لم يذهب الطلاب إلى مدارسهم في هذه المدينة التي لم تعمل فيها حافلات البلدية أيضا.

وتضرر الأهالي بسبب عدم تشغيل الحافلات. واتخذت الشرطة التدابير الأمنية في العديد من مراكز المدينة بسبب المسيرة الاحتجاجية المزمع تنظيمها اليوم. حيث بدأت أفراد الشرطة ينتشرون في هذه المراكز بسيارات مدرعة استعدادًا للمسيرة التي ستنطلق أمام مبنى بلدية المدينة.

جدير بالذكر أن بلدة “سور” بديار بكر لا تزال تشهد حظرا للتجول. حيث يدخل قرار حظر التجول المعلن للمرة السابعة في هذه البلدة في يومه العشرين. وشوهد الكثير من السيارات العسكرية في الساعات الأولى من صباح اليوم في البلدة التي يُسمع فيها دوي انفجارات ورصاص. وقامت الشرطة باتخاذ التدابير الأمنية المشددة في هذه البلدة التي يكثر فيها تحرك سيارات الإسعاف.

 

 

 

 

 

 

 

CEVAP VER