تركيا: مشاريع المقاولين الأتراك تتأثر بتدهور العلاقات بدول الجوار

75

إسطنبول (تركيا اليوم) – أدت العلاقات المتوترة التي تشهدها تركيا مع كل من سوريا وليبيا والعراق وروسيا مؤخرًا إلى حدوث قلق بالغ لدى المقاولين الأتراك بعدما تبين أن حجم مشاريع المقاولين الأتراك أكثر الحاصلين على عطاءات في العالم بعد الصين والبالغ 30 مليار دولار في عام 2013 قد ينخفض إلى 15 مليار دولار بمقدار النصف تقريبًا في عام 2016.

وأوضح مدحت ينيجون رئيس اتحاد المقاولين الأتراك أن مشاريعهم انخفضت بسبب التطورات الحادثة في العراق وليبيا وروسيا التي تشمل 35 إلى 40 في المئة من طاقة خدمات المقاولات الخارجية، موضحًا أن إجمالي قيمة المشاريع التي يقومون بها تراجع إلى مستوى 19 – 20 مليار دولار اعتبارًا من نهاية عام 2015.

ويرى ينيجون أنه إذا تحقق السيناريو السيئ للمقاولين الأتراك الذين تولوا مشاريع جديدة بعدما بلغ حجمها 30 مليار دولار في عام 2013 و26.8 مليار دولار في عام 2014 و19.4 مليار دولار في عام 2015 سينخفض حجم المشاريع التي ينتظر الحصول عليها من الخارج إلى 15 مليار دولار في عام 2016.

وبحسب المعلومات التي قدمها ينيجون؛ وصل إجمالي 8 آلاف و662 مشروعاً تولتها شركات المقاولات التركية في 107 دول منذ عام 1972 حتى نهاية عام 2015 نحو 322 مليار دولار.

وعن إيران التي رُفع عنها الحظر مؤخرًا قال إنها تُعد سوقًا جديدًا وقويًّا للغاية بالنسبة للمقاولين الأتراك.

 

 

CEVAP VER