حفيد السلطان العثماني عبد الحميد الثاني يقاضي "حريم السلطان"

139

إسطنبول (تركيا اليوم) – أكد حفيد السطان العثماني عبد الحميد الثاني عبد الحميد كاياهان عثمان أوغلو أثناء مشاركته في الدورة الرابعة والثلاثين لمعرض الكتاب بإسطنبول على أن المسلسلات التركية تشوه تاريخ الدولة العثمانية، مشيرا إلى أنه سيقاضي الشركات المننتجة للمسلسلات التي تهين جدّاته وأجداده.

وأوضح كاياهان عثمان أوغلو أنه موحود في تركيا منذ عام 1972، مضيفا “بداية أنا أول شهزادة “ابن الحاكم” ولد بعد المنفى. جدتي ألفت كتابًا بعنوان “أبي عبد الحميد”. وأنا أول أفراد أسرتي الذي يصدر كتابًا بعد المنفى بعنوان” “جدي السلطان عبد الحميد”. وسيتم طرحه في الأسواق قريبًا”.

ولفت كاياهان عثمان أوغلو إلى أنه لاحظ خلال دراسته في الابتدائية أنه كانت تقدم معلومات مغلوطة عن جده. وأضاف: “لا أنسى أبدًا عندما كنتُ في الصف الثاني الابتدائي قال معلمي لي أنتَ حفيد سلطان كان خائنًا للوطن. وسألته قائلا: “اشرح لي خيانته بجملة واحدة”، لكنه للأسف الشديد لم يستطع. ومنذ هذا اليوم كان لي هدف واحد هو شرح التاريخ على نحو سليم”.

ولفت كاياهان عثمان أوغلو إلى أنه يرغب في شرح التاريخ قدر المستطاع. وأضاف: “أرغب في أن أقدم معلومات حقيقية عما فعله أجدادنا. لأننا عندما ننظر إلى المسلسلات لا نستطيع أن نرى هذه الحقيقة بأية حال من الأحوال. بمعنى أن أجدادنا حكموا العالم على مدى 700 عام إلا أنه للأسف الشديد يتم بث مسلسلات وأفلام تدعو للخزي والعار”.

وتابع: “على سبيل المثال فالأسلوب المستخدم في مسلسل “حريم السلطان” يُظهر مواقف خارجة تمامًا على عادات العثمانيين. وأرى أنه يضعف المشاعر الوطنية والمعنوية التي يحملها الناس تجاه الدولة العثمانية. لذا فسنرفع دعاوى قضائية على المسلسلات التي تهين جدّاتنا وأجدادنا بقدر الإمكان”.

CEVAP VER