خبراء: خفض حدة التوتر بين تركيا وروسيا في صالح تركيا

38

إسطنبول (تركيا اليوم) – قال خبراء أتراك في السياسات الخارجية أن خفض حدة التوتر في الأزمة القائمة بين تركيا وروسيا سيكون في صالح تركيا أكثر، مؤكدين على ضرورة القيام بحملات لخفض حدة هذا التوتر.

وأشار الدكتور أحمد قاسم هان، عضو هيئة التدريس بجامعة قادر هاس، أن الأزمة التى تفاقمت بين تركيا وروسيا خلال يوم واحد يمكن حلها فقط بالطرق الدبلوماسية.

وقال هان إن الدولتين، اللتين يجمع بينهما ماض مشترك، يمكنهما حل الأزمة فيما بينهما بالحوار دون الحاجة إلى وسيط، وحذّر قائلا:”هناك عناصر دولية تريد الاستفادة من توتر العلاقات بين تركيا وروسيا”.

وبحسب رأي هان فإن ابتعاد أنقرة عن رسم سياستها من خلال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين،الذي أدلى بتصريحات عنيفة بسبب سخونة الحدث، قد يساعد على تهدئة الأزمة.

أما السفير السابق وأول وزير خارجية لحزب العدالة والتنمية يشار ياكيش فقال إن إسقاط تركيا للطائرة الروسية من طراز سو 24 أصاب روسيا بصدمة غير أن الطرفين بحنكتهما في قيادة الدول قررا عدم تحويل الأزمة إلى حرب.

وأضاف أنه على الرغم من أن أجواء التهدئة المنعكسة على الاتصالات بين أنقرة وموسكو تعطي بصيصا من الأمل فلا يمكن إغفال حملات الانتقام الموجهة لتركيا من قبل بوتين الذي يرى أنه رسم لنفسه صورة القائد القوي.

وأكد السياسي والدبلوماسي المخضرم أن خفض تركيا لنبرتها تجاه المبادرات السلبية المحتملة لروسيا سيعود بالنفع على تركيا.

CEVAP VER