خبير بمنظمة التعاون الاقتصادي يحذر من أزمة اقتصادية عالمية خطيرة

59

لندن (تركيا اليوم) – قال أحد خبراء منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن هناك مخاوف متزايدة بخصوص مسار الأوضاع الاقتصادية العالمية وانخفاض أرقام النمو الواردة من الصين و التراجع في أسعار النفط.

وقال رئيس اللجنة الاستشارية بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وليام وايت في حديث لصحيفة “ديلي تليجراف” البريطانية “إن الوضع الراهن أشد وطأة من عام 2007 ولم تعد لدينا ذخيرة نحارب بها الركود الاقتصادي”.

وأعاد وايت إلى الأذهان أن النمو السريع في البلدان النامية في فترة الأزمة العالمية التي بلغت أوجها مع انهيار البنك الاستثماري “ليمان براذرز” أنقذ الاقتصاد العالمي، مضيفا “والآن هم أيضًا أصبحوا جزءًا من المشكلة”.

ولفت وايت إلى أن عبء الديون العالمية ازداد بسرعة خلال السنوات الـ8 الماضية. وأضاف: “سيتضح في فترة الركود الاقتصادي القادمة أن هذه الديون لن يتم سدادها في أي وقت من الأوقات. وإن الذين يعتقدون أن الأصول الموجودة معه لها قيمة قد يدخل في موقف حرج”.

ولفت مسؤول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى أن بنوك أوروبا اضطرت إلى حذف ديونها البالغة نحو تريليون دولار لأسباب مختلفة منذ الأزمة الأخيرة وحتى اليوم. وقال إن هذه البنوك تحظى بمكانة كبيرة في البلدان النامية وتحدث باستمرار الديون المشكوك في تحصيلها.

CEVAP VER