داودأوغلو: عدم إسقاط الطيار التركي للطائرة الروسية سيكون جريمة

26

أنقرة (تركيا اليوم) – ذكر رئيس الوزراء التركي أحمد داودأوغلو أن الطيار التركي طبق قواعد الاشتباك بإسقاطه الطائرة الروسية وإلا لكان ارتكب جريمة.

وأضاف داودأوغلو في إجابته على أسئلة أثناء برنامج تلفزيوني أن قواعد الاشتباك دخلت حيز التنفيذ مع إسقاط سوريا للطائرة التركية في شهر يونيو/ حزيران عام 2012 قائلا:”بمعنى أنك تستطيع الاشتباك دون الحصول على أمر ثان في حالة اختراق مجالنا الجوي.. لأنك لا تعرف نوايا الطائرة القادمة”.

وتابع: ” في شهر أكتوبر/ تشرين الأول تم تجديد قواعد الاشتباك وتمديدها بسبب ظهور طائرات أخرى على الساحة في سوريا. وحديث دول كروسيا عن التدخل والاختراق المستمر للحدود.

أي تم توسيع قواعد الاشتباك لتشمل جميع الطائرات التي تقترب من تركيا وتخترق مجالها الجوي دون الإفصاح عن نواياها أيا كانت الدولة التابعة لها وليس فقط الطائرات السورية”.

وأشار داودأوغلو إلى أن سلطة تطبيق قواعد الاشتباك هذه كانت في يده ثم نقلها إلى رئيس هيئة الأركان وقائد قواته الجوية. وأكد داود أوغلو أنه وفقا لقواعد الاشتباك كان لابد للطيار من إسقاط الطائرة الروسية قائلا:”كان الطيار سيرتكب جريمة لو لم يسقط الطائرة الروسية. فهناك قواعد اشتباك انتقلت إليه وهو على دراية بهذا فقام بما ينبغي عليه القيام به”.

CEVAP VER