داوداوغلو: تركيا قد تفرض عقوبات على روسيا

15

أنقرة (تركيا اليوم) – قال رئيس الوزراء التركي أحمد داوداوغلو أن بلاده أيضًا ستبدأ في فرض عقوبات على موسكو إن رأت داعيا لذلك، نافيا الادعاءات الدائرة حول تراجع تركيا أمام روسيا.

وأكّد داوداوغلو، في كلمة على هامش اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية الحاكم اليوم الثلاثاء، أن تركيا استخدمت حقها القانوني في الدفاع عن نفسها في معرض تعليقه على موضوع إسقاطها مقاتلة روسية انتهكت مجالها الجوي قبل أسبوعين.

وأوضح داود أوغلو أن المسؤولين الروس يوجهون اتّهامات خطيرة لتركيا منذ عدّة أيام، وقال “حماية مجالنا الجوي واجب
علينا. إخواننا الذين يهربون من القصف الروسي لا يذهبون إلى روسيا بل يأتون إلى تركيا. لاتزال الاشتباكات متواصلة حتى الآن في منطقة جبل التركمان. لكن لا يوجد مقاتل واحد من صفوف داعش. لن نغض الطرف أبدًا عن قتل إخواننا التركمان. قواعد الاشتباك واضحة، وروسيا لا يمكنها أن تملي علينا أي شيء. ولا ينتظر منا أحد أن نقدم تنازلات في هذا الموضوع”، على حد قوله.

“بإمكاننا أن نكون رادعين ضد إيران أيضًا”

وعن التصريحات الصادرة من المسؤولين الإيرانيين التي اتهموا فيها تركيا قال داوداوغلو “لقد أدلينا بأصواتنا من أجل رفع الحصار المفروض على إيران واضعين في الاعتبار المخاطر كافة، ولم نتركها وحدها في وقت ضيقها. وإننا ندعو أصحاب الأصوات المرتفعة اليوم من إيران إلى أن ينصتوا إلى صوت العقل السليم. ولاشكّ في أنهم إذا ما واصلوا مثل هذه المواقف سيكبدون الصداقة التركية الإيرانية أضرارًا جسيمة. الشعب الإيراني سيعلي صوته ذات يوم وسيخاطب زعمائه طالبًا منهم عدم ظلم تركيا. أعرفُ أن الشعبين الروسي والإيراني لا يتبنيان هذه الاتهامات الموجهة إلينا. وبإمكاننا أن نتخذ أساليب الردع في هذا الموضوع”.

وعن تواجد القوات التركية في العراق قال رئيس الوزراء التركي إن هذه القوات موجودة في هناك بعلم من وزارة الدفاع العراقية. وأضاف “لقد اكتمل حتى اليوم تدريب ما يقرب من ألفين جندي في ذلك المخيم وحدها. وتركيا لا تقوم بهذه المجابهة إلا ضد تنظيم داعش ومنظمة حزب العمال الكردستاني. ليست لدينا نوايا في احتلال أراضي أية دولة. لكن الذين يفسرون هذا الأمر بتفسيرات أخرى يسعون إلى تحقيق أهداف معينة. أنو يإجراء زيارة إلى بغداد في أقرب وقت”، على حد تعبيره.

CEVAP VER