داوداوغلو سيزور بروكسيل لتوقيع اتفاقية مع أوروبا حول اللاجئين

29

أنقرة (تركيا اليوم) – أوردت مصادر أن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو يستعد لزيارة بروكسل الأحد المقبل في إطار التوقيع على اتفاقية مع الاتحاد الأوروبي تنص على إبقاء اللاجئين في تركيا مقابل حصول تركيا على 3 مليارات يورو.

وشهدت المساومات بين الطرفين تحسنا حول إمكانية دخول رجال الأعمال والطلاب الأتراك إلى أوروبا من دون تأشيرة دخول حال استيفائهم للشروط.

وأوضحت المصادر أن الاتفاقية تنص على التزام تركيا بإبقاء الملايين من اللاجئين السوريين في أراضيها ومنعهم من السفر إلى أوروبا، مقابل وعود لا يُعلم إن كانت ستُطبق أم لا.

وستجري المباحثات بين 28 دولة من أعضاء الاتحاد الأوروبي بمشاركة داود أوغلو يوم الأحد المقبل في بروكسل. ومع أن تركيا طالبت بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي منذ 1959، فإن القمة القادمة ليست من أجل التباحث بشأن انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي، بل من أجل إبقاء اللاجئين في تركيا.

وقالت لصحيفة”زمان” إنه تمت الموافقة على 4 مطالب لتركيا، وأن داوداوغلو سيشارك في قمة الأحد من أجل الموافقة على بنود الاتفاقية، منوهين بأن تركيا تراخت في بعض مطالبها.

كما أن الاتحاد الأوروبي يتعهد بمنح 3 مليارات يورو لتركيا من أجل اللاجئين السوريين. ولكن الميزانية الأوروبية لا تحتوي سوى على 500 مليون يورو من هذا المبلغ، أما بقية المبلغ فسوف يُستكمل عن طريق الدول الأعضاء.

أما أنقرة فتفكر في أن المباحثات تسير بشكل إيجابي، وأن جميع المواطنين الأتراك سيكون بإمكانهم الذهاب إلى أوروبا من دون تأشيرة دخول في مطلع سنة 2017. بينما الجانب الأوروبي يفيد بأنه لن يسمح في البداية سوى لرجال الأعمال والطلاب بدخول أوروبا بدون تأشيرة.

يُذكر أنه تم الاتفاق على أبسط الشروط، وهو دعوة تركيا لحضور قمتين أوروبيتين سنويا.

 

 

 

 

 

 

CEVAP VER