دبلوماسي تركي: فك الحصار عن غزة شرط أساسي لتطبيع العلاقة مع إسرائيل

22

عمان (وكالات) – أكد السفير التركي في الأردن سادات اونال على أن القضية الفلسطينية تمثل “قضية قومية” بالنسبة لتركيا وأنها متمسكة بشروطها من أجل تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وأضاف اونال، خلال محاضرة في مركز دراسات الشرق الأوسط في عمان تحت عنوان “السياسات التركية تجاه الأردن والشرق الأوسط “، تمسك تركيا بشروطها لا سيما رفع الحصار عن قطاع غزة معتبرا أن القضية الفلسطينية يتم التلاعب بها من قبل عدة أطراف، لم يسمها.

وحول علاقات تركيا والشرق الأوسط قال أونال إن هناك العديد من “الادعاءات” بشأن دوافع السياسة الخارجية التركية تجاه منطقة الشرق الأوسط، مؤكداً “عدم وجود أي نوايا لتركيا للتوسع أو السيطرة”.

وأكد اونال أن من أهم ثوابت السياسة الخارجية التركية “احترام سيادة ووحدة أراضي الدول الأخرى”. موضحاً أن بلاده تنتهج هذه السياسة في تعاملها مع سوريا والعراق، وكل الدول العربية. وفيما يتعلق بالملف السوري، أوضح اونال أن الأهداف الأساسية للسياسة التركية تجاه سوريا “تتركز على وقف نزف الدماء، وإيجاد حل سلمي للأزمة السورية”. معتبراً أن ما يجري في سوريا “ضد كل القيم الإنسانية، ويجب وقفه”.

ونفى السفير التركي الإدعاءات بشأن علاقة تركيا بتنظيم داعش، أو دعمها، وما تروج له بعض الأطراف، التي لم يحددها بالاسم ، من شراء تركيا للبترول من تنظيم الدولة. لافتا إلى مشاركة تركيا في التحالف الدولي ضد داعش، وفتح الأجواء التركية لقصف الأهداف التابعة للتنظيم.

CEVAP VER