دراسة: النحل يقلل من نسبة الوفيات في العالم

21

 (وكالات) – ذكرت دراسة علمية أن انحسار أعداد الحشرات الملقحة وعلى وجه الخصوص  النحل قد يتسبب في رفع الوفيات في العالم بزيادة قدرها 1,4 مليون وفاة أي ما نسبته 3% من إجمالي الوفيات في العالم سنويا.

وأرجعت الدراسة سبب هذا الارتفاع في الوفيات إلى تداخل عوامل عدة مثل الانخفاض في فيتامين آي وفيتامين بي 9 وحامض الفوليك، وهي عناصر مهمة جدا لصحة السيدات الحوامل وأطفالهن، وازدياد الأمراض غير المعدية مثل أمراض القلب والجلطات الدماغية وبعض السرطانات، وغير ذلك من الظواهر التي قد يسببها التغير الغذائي الذي قد ينجم عن انحسار أعداد النحل وغيره من الحشرات الملقحة.

ووفقا للدراسة، فإن هذه الآثار الصحية ستصيب الدول الغنية والفقيرة معا. وافترض العلماء اختفاء الحشرات الملقحة بالكامل عن وجه الأرض، وتوصلوا إلى أن ذلك سيؤدي إلى نقص حاد بـ”فيتامين آي” لدى 71 مليون شخص من أصحاب الدخل المتدني، فيما سيعاني 2,2 مليار آخرون من ازدياد النقص بهذا الفيتامين لديهم ولكن بشكل أقل حدة، وهم أصلا لا يحصلون على الكمية الكافية منه.

ويؤثر النقص الحاد في فيتامين آي وفي حامض الفوليك على العينين مؤديا أحيانا إلى فقدان البصر، وقد يصيب الجهاز العصبي مسببا تشوهات فيه.

أما في حال انحسرت الحشرات الملقحة إلى نصف عددها ولم تختف تماما، فإن عدد الوفيات سيرتفع بزيادة قدرها 700 ألف وفاة، أي نصف الارتفاع المتوقع في حال اختفت هذه الحشرات تماما.

 

CEVAP VER