دراسة: النوم المنظم والماء الكافي يبعدان عنك مرض الزهايمر

30

إسطنبول(تركيا اليوم) أكدت دراسة جديدة عن أن شرب الماء والنوم المنظم له تأثير إيجابي على الذاكرة، حيث توصل العلماء إلى أن النوم بانتظام واستهلاك كميات كافية من المياه يوميا يساعدان على تأخير الإصابة بمرض الزهايمر.

 قدَّم البروفيسور جوكهان أكدمير، أستاذ المخ والأعصاب والنخاع الشوكي بمستشفى شيشيلي للأمراض العقلية والعصبية مجموعة مهمة من الخطوات لتنظيف المخ ومعلومات حول مرض الزهايمر قبل يوم واحد من الاحتفال باليوم العالمي للزهايمر.

 وأوضح الدكتور أكدمير أن فقدان الذاكرة المؤقت وعدم القدرة على تذكر الأحداث والوقائع القريبة، من علامات مرض الزهايمر والأعراض المبكرة له، مشيرًا إلى أن مشكلات الكلام، وعدم القدرة على تذكر الكلمات، وحتى في بعض الأحيان نسيان مكانه أو مع من تقابل، من أعراض الإصابة بالزهايمر.

 وأكد البروفيسور أن بعض المصابين بحالات النسيان في بعض الأحيان لا يبدون أي اهتمام بمرض الزهايمر، قائلا: “على الرغم من ذلك، لا يجب أن يتم اعتبار كل حالات النسيان على أنها إصابة بمرض الزهايمر. وقد تحدث حالات الإصابة بالنسيان نتيجة الضغظ الشديد، وضغوطات العمل، والحزن الشديد، وحالات الاكتئاب”.

 وأضاف أكدمير: “إن النوم بانتظام ولساعات كافية واستهلاك كميات كافية من المياه، من الممكن أن يساعدا على تأخير أعراض الإصابة بالزهايمر إلى مراحل عمرية متقدمة”.

CEVAP VER