دراسة صينية: نمو الطفل بعيدًا عن والديه يؤثر سلبا على معدل الذكاء

19

(وكالات) – ذكر باحثون من جامعة سيتشوان الصينية، في دراسة حديثة، أن الأطفال الذين يعيشون بعيدًا عن آبائهم لفترات طويلة في مرحلة النمو قد يكون لديهم معدل ذكاء منخفض مقارنة بالذين يعيشون حياة طبيعية مع الوالدين.

ووجد القائمون على الدراسة، أن أدمغة الصغار الذين يعيشون بعيدًا عن والديهم لمدة تزيد عن ستة أشهر تنمو بمعدل أبطأ، مع وجود تأثير ضار على الذكاء.

وقال الباحثون إن أدمغة هؤلاء بها أحجام أكبر من المادة الرمادية، وهي عنصر مهم للجهاز العصبي المركزي، موضحين أنه في الوقت الذي قد يعكس فيه هذا الأمر عدم تطور المخ بشكل كاف، ويشير الارتباط السلبي بين حجم المادة الرمادية ودرجات معدل الذكاء أن النمو بدون رعاية الوالدين قد يؤخر تطور المخ.

وأجريت الدراسة، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، على أطفال تتراوح أعمارهم بين 7 و13 عاما في الصين، حيث يترك آلاف العاملين أولادهم في رعاية أقاربهم بحثا عن وظائف أفضل في الخارج.

وقارن الباحثون بين نتائج تصوير بالرنين المغناطيسي لمجموعة من الأطفال الذين يعيشون بعيدا عن آبائهم ونتائج بنفس التقنية لمجموعة أخرى يعيشون مع آبائهم، ثم قارنوا حجم المادة الرمادية للمجموعتين وقاموا بقياس معدل ذكاء كل طفل.

ووجد الباحثون أحجاما أكبر للمادة الرمادية في مناطق متعددة من المخ، وخاصة في دوائر المخ الانفعالية، عند الأطفال الذين تركهم والداهم مقارنة بمن يعيشون مع الوالدين، موضحين أن هذه المادة ارتبطت بشكل سيىء بمعدل الذكاء الذي أحرزته المجموعة الأولى.

 

 

CEVAP VER