دولت بهشلي: ماذا ستقولون للمضطهدين في غزة إن تصالحتم مع إسرائيل؟

29

أنقرة (تركيا اليوم) – انتقد رئيس حزب الحركة القومية التركي المعارض في تركيا دولت بهشلي حكومة حزب العدالة والتنمية بخصوص محاولاتها التوصل إلى اتفاق بشأن تطبيع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل.

وقال إن الحكومة لن يمكنها النظر في وجه خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الذي تستقبله كثيرًا، متسائلًا “ماذا ستقولون لأقارب المظلومين الذين ماتوا في غزة؟”.

وقال بهشلي، في كلمة أمام الكتلة البرلمانية لحزبه، إن وسائل الإعلام الموالية للحكومة كتبت “تل أبيب تشهد فرحة وعيدًا لعدم فوز العدالة والتنمية منفردًا” عقب انتخابات السابع من يونيو/ حزيران الماضي التي فشل فيها حزب العدالة والتنمية بالانفراد بالحكم.

وتساءل بهشلي قائلا “هل غيّبتم ضمائركم وإرادتكم بحيث أصبحتم غير قادرين على إدارك أن هدية العيد الحقيقية التي منحها أردوغان لإسرائيل بلسانه؟ وحتى لو نحيّنا هذا الأمر جانبًا؛ فماذا ستقولون لأقارب المظلومين الذين ماتوا في غزة؟ كيف ستنظرون في وجه زعيم حماس خالد مشعل الذي يزور تركيا واعتدنا رؤيته في مؤتمرات الحزب الحاكم أكثر من مرة؟”، على حد تعبيره.

وأوضح الزعيم القومي أنهم لا يرغبون في معاداة إسرائيل، مضيفا: “غير أننا نريد أن نعرف مبرر عدول الرئيس أردوغان ورئيس الوزراء داوداوغلو عن الكلمات النارية التي أمطراها على إسرائيل والسبب الحقيقي في ذوبان الجليد في العلاقات بين الدولتين (قاصدًا تطبيع العلاقات)”.

 

 

CEVAP VER