دي كابريو يقدم فيلمه الجديد عن أمريكا الوحشية

34

واشنطن (تركيا اليوم) – يعود الفنان العالمي ليوناردو دي كابريو إلى عشاقه من خلال فيلمه الجديد “العائد” “The Revenant” إلى أمريكا الوحشية في القرن التاسع عشر.

ويسعى دي كابريو من خلال هذا الفيلم، الذي من المتوقع له أن ينال إعجاب محبي أفلام المغامرة، لنيل جائزة أفضل ممثل في حفل جوائز الأوسكار لهذا العام.

وتدور أحداث الفيلم حول الصياد هيو جلاس، وهو صياد متمرس يعمل لصالح مؤسسة تقوم بصيد الحيوانات من أجل الحصول على الفرو. لكن المناطق التي يمارسون فيها الصيد يوجد بها أيضا السكان الأصليون من الهنود الحمر والفرق الفرنسية. لكن في أحد حالات الصيد يتعرض جلاس لإصابة مميتة من قبل دب قطبي فيقرر الفريق تركه لمواجهة الموت كي لا يعرقل مسيرتهم. لكن الصياد المتمرس الذي يعلم البيئة أكثر من الجميع في المنطقة يتمسك بالحياة ويبدأ بمداواة جراحه ولو ببطء وذلك لأن لديه سببا مهما للتمسك بالحياة.

ومن خلال هذا الفيلم يعرض المخرج الحائز على جائزة الأوسكار أليخاندرو جونزاليس إنارة أسطورة جلاس على المشاهدين. كما يتناول الفيلم المعركة الملحمية للبقاء على قيد الحياة على الحدود الأمريكية خلال القرن التاسع عشر ويقدم للمشاهد جمال أمريكا الخلاب وأسرارها ومخاطرها في عام 1823. ولا يكشف الفيلم غريزة الحياة فقط بل يكشف أيضا غريزة الشرف والعدالة والإيمان وحب الوطن والعائلة.

CEVAP VER