رئيس الوزراء التركي: يمكن أن نشارك في عملية برية ضد داعش

15

أنقرة (تركيا اليوم) – صرح رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، في مقابلة مع قناة “سي إن إن” الأمريكية أن العمليات الجوية غير كافية في استهداف معاقل تنظيم داعش الإرهابي، مشيرا إلى أنهم قد ينظمون عملية برية في حال تحديد استراتيجة مشتركة مع قوات التحالف.

وردًا على سؤال حول إعلان داعش مسؤوليته عن إسقاط الطائرة الروسية التابعة لشركة “ميتروجيت” ومقتل 224 راكباً على متنها في شبه جزيرة سيناء في مصر قال داوداوغلو إن هذه جريمة كبيرة ارتكبت بحق الإنسانيّة.

وعن سؤال حول إمكانية موافقة تركيا على إرسال قوات برية للمشاركة في القتال ضد تنظيم داعش ردد داودأوغلو بالقول: “اللجوء إلى القوات البرية هو أمر بحاجة لمباحثات مع الجميع للمشاركة فيه، لكن هناك حاجة لاستراتيجية متكاملة تقوم على ضربات جوية وتدخل لقوات برية. غير أن تركيا لايمكنها تحمل كل الأعباء بمفردها. وإذاكان هناك تحالف يمتلك استراتيجية متكاملة وجيدة التخطيط فسنكون على استعداد للمشاركة بكل الطرق”، على حد قوله.

وأكد داود أوغلو أنهم لن يسمحوا باستيطان حزب الاتحاد الديمقراطي الذي يعتبر أحد أجنحة منظمة حزب العمال الكردستاني الإرهابية في سوريا في حال طرد تنظيم داعش من المنطقة.

وفي الشأن السوري، قال داود أوغلو إنهم يتباحثون مع قوى التحالف بشكل مستمر في موضوع إقامة منطقة آمنة في سوريا، مضيفًا “نواصل دعوة حلفائنا إلى النظر في إقامة منطقة آمنة وإبعاد داعش عن حدودنا”.

رفض مرحلة انتقالية مع الأسد!

وعن المواقف الأوروبية والأمريكية والروسية على إمكانية بقاء الأسد لفترة زمنية محددة بمرحلة انتقالية قال داودأوغلو: “السؤال لايتعلق بالمدة التي سيبقى فيها الأسد بالسلطة، ولكن بطريقة وتوقيت مغادرته والحل المرتقب. الحل واضح إلى حد ما. إذ سيأتي يوم ويقرر ملايين اللاجئين السوريين العودة إلى بلادهم معتقدين أن بلادهم بها سلام. لكن لو استمر نظام الأسد في دمشق فلا أعتقد أن هؤلاء اللاجئين سيعودن إلى بلادهم”، على حد تعبيره.

 

 

CEVAP VER